اختفاء أثر نائبة ليبية في بنغازي بعد انتقادها حفتر

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 19-07-2019

طالبت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، الخميس، بالإفراج الفوري عن عضو مجلس النواب سهام سرقيوة وزوجها، اللذين يعتقد أنهما خطفا ليلا من منزلهما بمدينة بنغازي في شرق ليبيائ

واشتهرت سرقيوة بانتقادها لخليفة حفتر قائد قوات شرق ليبيا وهجومه على طرابلس، وتدعو إلى تبني حل سياسي للأزمة الليبية.

وقالت البعثة في بيان: "تشدد البعثة على أنه لن يكون هناك تسامح مع إخماد أصوات النساء في مواقع صنع القرار، وتؤكد من جديد التزامها القوي بدعم الدور الهام الذي تلعبه المرأة الليبية في صنع السلام وبناء السلام، ومشاركتها الكاملة وانخراطها في الحياة السياسية وصنع القرار".

كما طالبت الحكومة المعترف بها دوليا في طرابلس بالكشف عن مكان سرقيوة، وقالت إنها تحمّل مسؤولي الأمن في بنغازي المسؤولية عن اختطافها.

ونفت مديرية الأمن في بنغازي، التي تمثل الشرطة في إدارة حفتر، على صفحتها الرسمية على فيسبوك وجود سرقيوة في أي من مراكزها.

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 19-07-2019

مواضيع ذات صلة