قرقاش يبرر الانسحاب من اليمن وترك السعودية وحدها في مواجهة الحوثيين

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 297
تاريخ الخبر: 22-07-2019

علّق وزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش ضمنيا على انسحاب قواتنا المسلحة من اليمن وترك السعودية وحدها في الحرب المستمرة منذ نحو 5 سنوات.

وقال قرقاش على تويتر: "التحالف العربي في اليمن وفي قلبه المملكة الشقيقة ودولة الإمارات، صلب وقوي وعزز آلياته امتحان الأزمة والحرب... التحالف يستعد للمرحلة المقبلة بأدواته السياسية والعسكرية وبإصرار على تحقيق أهدافه الإستراتيجية".

وأشار إلى أن "الحروب الحديثة معقدة وأفغانستان والعراق وسوريا أمثلة على ذلك".

وزعم أن التحالف العربي "حقق مجموعة من أهدافه الاستراتيجية وعلى رأسها صد محاولات تغيير التوازنات في المنطقة وعودة الدولة وتحرير الأرض ويبقى أمامه مشروع الاستقرار السياسي واستدامته".

تعليقات قرقاش، تأتي بعد أن تزايدت خلال الأيام القليلة الماضية، التقارير الإخبارية الغربية من أن أبوظبي تركت الرياض تواجه الحرب والانتقادات الدولية منفردة في اليمن.

وكانت وسائل إعلام تحدثت عن قيام الإمارات بعقد "صفقة مع الحوثيين" من إخراج قواتها بشكل تدريجي من اليمن الشمالي (سابقًا)، مقابل التزام الحوثيين عدم مهاجمة أراضيها أو قصف مقراتها ومعسكراتها في جنوب اليمن.

وتورطت الإمارات على مدار السنوات الماضية في تنظيم عمليات اغتيال ودعم المتمردين على حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، بالإضافة إلى إنشاء تشكيلات مسلحة ومجموعات انفصالية خارجة عن القانون، وكذلك إدارة سجون سرية تمارس فيها التعذيب بحق المعتقلين، وفق تصريحات سابقة لمسؤولين يمنيين.

تدعم أبوظبي المجلس الانتقالي الجنوبي الذي ينادي بانفصال الجنوب عن اليمن، كما تدعم مليشيات في عدة محافظات مناهضة للحكومة الشرعية.

ومؤخراً برزت تسريبات على مواقع التواصل والمواقع الإخبارية اليمنية، تزعم أن ولي عهد أبوظبي رفض  لسلطان البركاني رئيس البرلمان اليمني طلبه اثناء زيارة الأخير للدولة، بالسماح للبرلمان بالانعقاد في عدن.

Image title


وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 297
تاريخ الخبر: 22-07-2019

مواضيع ذات صلة