%68 يؤيدون إنشاء مجالس لمتعاملي «الهوية والجنسية»

أرشيفية
أبوظبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 202
تاريخ الخبر: 23-07-2019

يد 68% من المشاركين في استطلاع للهيئة الاتحادية للهوية والجنسية عبر موقعها الإلكتروني، إنشاء «مجالس المتعاملين» لتعزيز التواصل وتلقي مقترحات وأفكار المتعاملين مع الهيئة بهدف تطوير خدماتها.

 وبلغ عدد المشاركين في الاستطلاع الإلكتروني الذي طرحته الهيئة أول يوليو وستظهر نتائجه في نهاية الشهر الحالي نحو 28 ألفاً و26 شخصاً، منهم 19139 أيدوا المقترح بنسبة 68%.

وتعتبر مجالس المتعاملين من المفاهيم التي تهدف إلى تعزيز مشاركة المتعاملين مع الخدمات التي تقدمها الجهات والاستفادة من تجاربهم لتحسين وتطوير الخدمات.

وتمثل مجالس المتعاملين قناة تواصل فعالة ومباشرة مع المتعاملين من مختلف الشرائح، تساهم في فهم تطلعاتهم، وطرح أهم الأفكار والمبادرات التي تخدمهم، وبحث فرص التحسين، كما يشكل منصة لعرض أهم المشروعات التي سيتم إطلاقها بناء على مخرجات عمل عن المجلس والتحسينات التي سيتم إنجازها في الخدمات، ومتابعة عمل الجهات.

وتهدف مجالس المتعاملين إلى مواءمة الخدمات التي تقدمها الجهات الحكومية مع تطلعات المتعاملين وفهم احتياجاتهم، وتعزيز التواصل معهم، بما يضمن تسهيل رحلة الحصول على الخدمات، وتقليص الوقت والجهد في إنجاز المعاملات، سواء عن طريق زيارة مراكز الخدمة، أو عبر التطبيقات الذكية، وتوظيف الطاقات بأساليب مبتكرة لتطوير الخدمات الحكومية والارتقاء بمستوياتها وفقاً لأفضل المعايير العالمية.

كما تهدف مجالس المتعاملين إلى توفير تجربة إيجابية من خلال الاستجابة للآراء والاقتراحات والاستفادة منها والبناء عليها، ومشاركة المتعاملين في تصميم الخدمات الحكومية وفق رؤاهم وتطلعاتهم، ما يعكس منهج حكومة دولة الإمارات في ابتكار تجارب جديدة في الخدمات الحكومية.

ومن خلال مجالس المتعاملين الذي يصبح شريكاً رئيسياً تستطيع الجهات الحكومية الوصول إليهم والتعرف على أفكارهم وتطلعاتهم وصياغة رؤى جديدة لتطوير الخدمات تضمن جودتها.

أبوظبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 202
تاريخ الخبر: 23-07-2019

مواضيع ذات صلة