واشنطن تؤيد الإسراع في نشر صواريخ جديدة في آسيا

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 03-08-2019

قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، السبت، إنه "يؤيد الإسراع في نشر صواريخ جديدة في آسيا، لمواجهة النمو الصيني في القارة".

جاء ذلك في تصريح صحفي أدلى به على متن طائرة أثناء توجهه إلى مدينة "سيدني" الأسترالية، لتكون أول محطة في جولته إلى آسيا التي تستمر أسبوع.

ورداً على سؤال متعلق بما إن كانت واشنطن تفكر بنشر صواريخ جديدة متوسطة المدى في آسيا الآن، قال إسبر "أجل أود ذلك"، بحسب قناة "الحرة" الأمريكية.

وأضاف إسبر "نود نشر قدراتنا عاجلا وليس آجل"، مشيرًا أنه "يفضل فعل ذلك خلال أشهر.. لكن هذه الأمور تتطلب وقتا أكثر من المتوقع".

والجمعة، أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، انسحاب بلاده رسميا من معاهدة الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى المبرومة مع موسكو، معتبرا أن القرار جاء رداً على "انتهاك روسيا المتعمد للاتفاقية".

واتهمت روسيا من جهتها واشنطن بارتكاب "خطأ فادح" وبخلق "أزمة مستعصية عمليا"، واقترحت مجدداً "تجميدا لنشر الصواريخ المتوسطة المدى".

ومطلع فبراير الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، انسحاب بلاده من المعاهدة، متهما روسيا بانتهاكها، وهو ما نفته موسكو.

وردا على ذلك، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، تعليق عمل بلاده بالمعاهدة ذاتها، وموافقته على بدء إنتاج صاروخ متوسط المدى أسرع من الصوت.

وفي 20 فبراير الماضي، حذّر بوتين من أن بلاده ستنشر صواريخ قادرة على استهداف الولايات المتحدة، إذا نشرت الأخيرة صواريخ في أوروبا.

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 03-08-2019

مواضيع ذات صلة