الحكومة اليمنية توجه طلباُ عاجلاً للسعودية والإمارات

فوضى في عدن - تويتر
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 125
تاريخ الخبر: 09-08-2019

جددت الحكومة اليمنية توجيه الدعوة إلى قيادة التحالف بقيادة السعودية والإمارات، بممارسة ضغوطات عاجلة وقوية على المجلس الانتقالي المدعوم من أبوظبي لمنع أي تحركات عسكرية في مدينة عدن.

وطلبت حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي من التحالف إلزام كافة الوحدات والتشكيلات الأمنية والعسكرية الانضواء في إطار المؤسسة الأمنية والعسكرية وعدم الخروج على الدولة ومؤسساتها وأجهزتها.

وحملت الحكومة اليمنية المجلس الانتقالي مسؤولية التصعيد المسلح في العاصمة المؤقتة عدن، وما يترتب عنه من نتائج وعواقب وخيمة تهدد أمن وسلامة المواطنين والأمن والاستقرار بشكل عام.

وأكدت رفضها التصرفات اللامسؤولة من جانب مجاميع المجلس الانتقالي والتي وصلت إلى حد استخدام السلاح الثقيل ومحاولة اقتحام مؤسسات الدولة ومعسكرات الجيش.

وأعربت عن أسفها لرفض تلك المجاميع تجنيب مدينة عدن وسكانها المسالمين مخاطر الانزلاق في دوامات الفوضى والاقتتال التي ستطيح بكل ما تم تحقيقه من سلم أهلي وخدمات خلال السنوات القليلة التي تلت تحرير مدينة عدن من قبضة الحوثيين.

وأكدت أن الجيش الأمن وانطلاقا من مسؤولياتهم الوطنية ملتزمين بالحفاظ على مؤسسات الدولة وسلامة المواطنين وسيعملون على التصدي لكل محاولات المساس بالمؤسسات والأفراد وبدعم كل العقلاء والشرفاء ومساندة الأشقاء في التحالف العربي بقيادة السعودية.

ولفتت إلى أن الحكومة تعمل مع قيادة التحالف على تشكيل لجنة للتحقيق في الأحداث التي تشهدها مدينة عدن.

كما دعت الأحزاب وكافة الفعاليات السياسية والاجتماعية والشعب اليمني إلى تحمل مسؤوليتهم الوطنية في رفض ومقاومة وإدانة دعوات التمرد والحرب والمغامرات غير المحسوبة التي ستفضي في حال لم يتم إيقافها إلى خروج الأمر عن السيطرة ودخول البلاد بمنزلق خطير لا يُحمد عقباه.

وتجددت الاشتباكات العنيفة في محافظة عدن، جنوبي اليمن، بين قوات الحماية الرئاسية التابعة للحكومة من جهة، وقوات الحزام الأمني المدعومة إماراتياً، عقب ساعات من الهدوء الحذر، الذي ساد مدن المحافظة صباح الخميس غداة يوم دامٍ من المواجهات المسلحة بين الجانبين.

وتزامن تجدد الاشتباكات مع وصول رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، عيدروس الزبيدي، إلى عدن ظهر اليوم، قادما من العاصمة الإماراتية أبو ظبي، حسب وسائل إعلام محلية.

والأربعاء، اندلعت مواجهات مسلحة بين قوات الحزام الأمني وقوات الحماية الرئاسية، وتسببت في مقتل 5 أشخاص وإصابة 12 آخرين، بينهم مدنيين، حسب مصادر طبية وأخرى عسكرية. 

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 125
تاريخ الخبر: 09-08-2019

مواضيع ذات صلة