الحرس الثوري الإيراني: أبوظبي تخاف من إيران لذلك صمتت ولم تعد تحرض علينا!

متابعات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 153
تاريخ الخبر: 09-08-2019

قال قائد الحرس الثوري الإيراني حسين سلامي، إن أي حرب على إيران ستشكل تهديدا لأنظمة سياسية في المنطقة.وأضاف سلامي، خلال لقاء مع قادة وعناصر من الحرس الثوري الإيراني في محافظة كرمانشاه، أن "شمس الأعداء بدأت بالمغيب وستنتهي قريبا، وأي حرب جديدة ستضع بقايا الكيان الصهيوني على محك التهديد"، وذلك حسب وكالة "تسنيم" الإيرانية. 

 وأشار قائد الحرس الثوري الإيراني إلى أن "إيران تواجه اليوم حربا ضروسا مع القوى الكبرى في ائتلاف ضم كبيرهم وصغيرهم، في محاولة منهم لوضع إيران تحت ضغوط سياسية واقتصادية وغزو ثقافي يهدد نظام الجمهورية الإسلامية". 

وأضاف أن "جميع القوى المؤثرة في جبهة الاستكبار تركز قوتها اليوم على قلب العالم الإسلامي في إيران وما تشهده طهران اليوم من ضغوط هو أمر واقعي ناتج عن تركيز الاعداء".

وزعم أن "ما شكلته إيران من قدرة في الخارج أعاق السعودية والإمارات وجعلهم عاجزتين وخائفتين، وجعل الصهاينة صامتين وخائفين أيضا".  وأضاف أن "بعض حلفاء الولايات المتحدة الأمريكية في المنطقة شجعوها على دخول حرب معنا، لكن فيما بعد فهموا هذه الحرب سوف تعرض نظامهم السياسي للتهديد، لذلك صمتوا".

وتابع: "أنا متأكد من أن الصهاينة وحلفاء واشنطن في المنطقة ليسوا مهتمين بالحرب معنا اليوم لأنهم يعرفون أن جغرافية هذه الحرب واسعة ويعرفون نتيجتها أيضا".

 وأردف اللواء سلامي أن "أعداء إيران اليوم متفرقون والبلدان الإسلامية أخذت تنعتق من الهيمنة السياسية والعسكرية للعدو"، مضيفا أن الأراضي التي يحتلها الصهاينة أصبحت اليوم نقطة التقاء للنيران القادمة من جنوب وشمال فلسطين المحتلة".

متابعات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 153
تاريخ الخبر: 09-08-2019

مواضيع ذات صلة