ليفربول يواجه نورويتش في انطلاقة الموسم الجديد وتطبيق تقنية "الفا

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 09-08-2019

ينطلق الدوري الإنجليزي الممتاز في موسمه الجديد، مساء الجمعة، بلقاء ليفربول، بطل دوري أبطال أوروبا ووصيف النسخة الماضية من الدوري الإنجليزي الممتاز، وفريق نورويتش، الصاعد حديثا إلى الدوري الممتاز.

وكثفت الأندية الإنجليزية استعداداتها القوية لهذا الموسم، والذي من المتوقع أن يشهد منافسة شرسة بين كبرى الأندية التي تضم أعدادا كبيرة من النجوم من مختلف أنحاء العالم على مستوى المدربين واللاعبين.

وينتظر عشاق البطولة مشاهدة خطط المدربين من أمثال الألماني يورغن كلوب، مدرب ليفربول، والأسباني بيب غوارديولا، مدرب مان سيتي، وأولي جونار سولشاير، مدرب مان يونايتد.

ويأتي في مقدمة نجوم هذا الموسم من اللاعبين الذين ينتظر الجمهور العربي مبارياتهم، المصري محمد صلاح، والجزائري رياض محرز، والمصري محمود تريزيغيه.

بالإضافة إلى البرازيلي روبرتو فرمينو، والسنغالي ساديو ماني، والأرجنتيني أغويرو، والإنجليزي هاري كين، وأغلى حارس مرمى في العالم، البرازيلي أليسون بيكر، والمدافع الهولندي الشهير فان دايك.

وقد انضم المصري محمود حسن (تريزيغيه)، إلى نادي أستون فيلا، الصاعد هذا الموسم إلى الدوري الممتاز.

وقبل إنطلاقة الدوري كان هناك قرارات مهمة، وحركة انتقالات واسعة، حتى أن بعض الأندية اشترت فريقا جديدا بالكامل هذا الموسم.

سيبدأ الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم تطبيق تقنية حكم الفيديو المساعد (VAR)، بعد أن تعالت أصوات الكثير من الأندية بضرورة تطبيق هذه التقنية للحد من أخطاء الحكام.

وكان الاتحاد الإنجليزي قد أعلن الموسم الماضي، أن "أندية الدوري الإنجليزي توصلت إلى اتفاق، ووافقت على استخدام حكم الفيديو المساعد بداية من الموسم المقبل".

وأبدى مدرب ليفربول يورغن كلوب، ارتياحه لتطبيق تقنية فار، وقال في تصريحات للموقع الرسمي للنادي، يوم الخميس، إنها ستكون "إيجابية جدا".

وأضاف المدرب الألماني قبل أولى لقاءات فريقه "تبدو هذه التقنية مثيرة للاهتمام وآمنة، بنفس القدر الذي يكون فيه الأمان مع وجود البشر".

وأوضح أن الأمر لن يكون سهلا في البداية، وقال "تابعت تطبيق ذلك الآن لمدة عامين في ألمانيا، لم تكن البداية سهلة، ولكن الآن تم تسوية الأمور ويحدث النقاش بعد المباراة حول أشياء أخرى".

من الظواهر اللافتة أيضا قبيل انطلاق الدوري الإنجليزي، ظهور العنصرية مرة أخرى ضد اللاعبين الأجانب وخاصة الأفارقة، وكان المصري محمد صلاح، هداف الدوري الإنجليزي الموسمين الماضيين والفائز بدوري أبطال أوروبا، هو ضحية العنصرية هذه المرة.

وأعلنت الشرطة البريطانية اليوم الجمعة القبض على شخص نشر تغريدة "عنصرية" على تويتر منذ ايام قليلة تتضمن رسما مسيئا للاعب المصري صلاح.

وقالت الشرطة إن المقبوض عليه، البالغ 32 عاما، وهو مشجع لنادي إيفرتون، وقد خضع للاستجواب بتهمة ارتكاب جريمة عنصرية وعرقلة عمل أحد الضباط أثناء قيامه بواجبه.

وأدان نادي إيفرتون هذه الواقعة، وقال متحدث باسم النادي "ندين بأشد العبارات أي نوع من العنصرية".

ليفربول يضم إلى صفوفه هارفي إليوت أصغر لاعب في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز

أبرز الانتقالات

شهد الدوري الإنجليزي حركة انتقالات واسعة للاعبين، وحرصت كل الفرق تقريبا على تدعيم صفوفها بلاعبين جدد والاستغناء عن آخرين لم تعد بحاجة إليهم.

وضم بطل الدوري الإنجليزي الموسم الماضي مانشستر سيتي، ستة لاعبين، كان أبرزهم رودري، من أتلتيكو مدريد الأسباني، مقابل 62.6 مليون جنيه إسترليني. وجواو كانسيلو، من يوفنتوس، مقابل 60 مليون جنيه إسترليني.

واستعان ليفربول بأربعة لاعبين جدد فقط، اثنان بدون مقابل (انتقال مجاني)، وفان دين بيرغ مقابل 1.3 مليون استرليني، والرابع هارفي إليوت، 16 عاما، وهو أصغر لاعب في تاريخ الدوري الإنجليزي.

وكان نادي أستون فيلا، الصاعد إلى الدوري الممتاز، من أكثر الأندية تدعيما لصفوفه واشترى 13 لاعبا في مراكز مختلفة، كان من بينهم المصري محمود حسن (تريزيغيه) القادم من قاسم باشا التركي مقابل 8.8 مليون جنية إسترليني، بينما استغنى النادي عن 13 لاعبا من الفريق القديم.

كما ضم نورويتش سيتي، الصاعد أيضا عشرة لاعبين جدد، بينما استقدم ساوثهامبتون تسعة لاعبين، واكتفى أرسنال بستة لاعبين جدد.

أما أقل الأندية استقداما للاعبين وتغييرا في بنية الفريق، فكان نادي تشيلسي، الذي ضم لاعبا واحدا فقط هو ماتيو كوفاتشيتش، من ريال مدريد الأسباني، مقابل 40 مليون جنيه إسترليني.

بينما ضم مانشستر يونايتد ثلاثة لاعبين، بإجمالي صفقات بلغت 140 مليون جنية إسترليني.

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 09-08-2019

مواضيع ذات صلة