تهنئة بعيد الأضحى المبارك.. وناشطون يطالبون أبوظبي بوقف محرقة عدن!

خاص – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 10-08-2019


يتقدم الموقع الإخباري الوطني "الإمارات71" وأسرته التحريرية من الشعب الإماراتي بمناسبة عيد الأضحى المبارك بالتهنئة الصادقة و يرفع أكف الضراعة للمولى عز وجل أن يحفظ الشعب الإماراتي ودولته وأرضه وماءه وسماءه وترابه وإيمانه من الفتن والشرور والأطماع.

ويدعو "الإمارات71" أن يتغمد روح شهداء الوطن  بواسع رحمته والمصابين بالشفاء العاجل ولذويهم بالصبر والسلوان، وأن يعود من تبقى منهم سالما غانما معافى في دينه وبدنه وحواسه لوطن مزدهر وعامر.

كما يبتهل "الإمارات71" إلى العلي القدير أن يزيل الغمة التي تثقل الكاهل الوطني والسياسي وذلك بالإفراج الفوري عن معتقلي الرأي كافة ولا سيما معتقلو ال"94".

ويدعو "الإمارات71" أن يوفق الله حكام الإمارات إلى ما يحب ويرضى ولما يريده الإماراتيون من حفظ أمنهم وأمانهم وتعزيز استقرارهم واتخاذ الخطوات المطلوبة نحو إصلاح شامل يحقق رفعة الوطن والمواطنين، ويتمتع فيه الإماراتيون بحقوقهم وحرياتهم كاملة غير منقوصة أو منتقصة أو مجتزأة.

ويخص "الإمارات71" المقيمين العرب والأجانب كافة بالتهنئة بهذه المناسبة المباركة، داعيا سبحانه وتعالى بأن تظل دولتنا ساحة التقاء وتسامح بما أثبته الشعب الإماراتي طوال العقود الماضية.

ويتقدم "الإمارات 71"  من الشعوب الخليجية والأمة العربية والإسلامية والإنسانية جمعاء بأطيب وأخلص الأمنيات وقد عم أرجاء الأرض الأمن والسلام. 

ويتضرع "الإمارات71" بخالص الخشوع بزوال الغمة في العلاقات الخليجية - الخليجية، 

وأن يصلح شأن الأمة في كل مكان.

ويستثمر "الإمارات71" المناسبة العطرة ليدعو أبوظبي بكل إصرار على وقف دعمها للانقلابيين في جنوب اليمن الذين عاثوا خلال الأيام القليلة الماضية ولا يزالون فسادا وقتلا في المدنيين، بحسب اتهامات الحكومة الشرعية.

وقال وزير الدولة اليمني لشؤون مجلسي النواب والشورى، محمد الحميري، إن الحكومة الشرعية في عدن تواجه إمكانيات وسلاح دولة بحجم الإمارات.وأضاف الحميري، في بيان عبر صفحته على “فيسبوك”: أن “الوضع في عدن لم يعد يحتمل الصمت والنفاق”، وذلك على خلفية المعارك المتواصلة في عدن منذ الأربعاء، بين قوات الحكومة الشرعية وقوات “الحزام الأمني” التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا. 

 وتابع: “الشرعية تواجه إمكانات دولة بحجم الإمارات العربية المتحدة، وهذا ما قاله لي القادة هناك، ابتداء من الأخ نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية إلى أصغر مسؤول”.وذكر الوزير أنه “ليس هناك أي تكافؤ في الإمكانات رغم صمودهم (القوات الموالية للحكومة الشرعية) صمود الجبال”.

 واستطرد: “السلاح الذي تقاتل به الميليشيات المعتدية على الشرعية سلاح الإمارات، والمال مالها، والخبراء العسكريون خبراؤها، والطيران طيرانها”.

وكل عام والشعب الإماراتي بخير..

كل عام وأنتم بخير...

خاص – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 10-08-2019

مواضيع ذات صلة