مشروع إماراتي بتوفير 600 حافلة نقل عام لمصر

الجابر خلال تفقده للمشروع
أبوظبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 532
تاريخ الخبر: 14-08-2014

تفقد الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة، اليوم الخميس (14|8) سير العمل ومعاينة النموذج والشكل النهائي للحافلات التي سيتم توفيرها لهيئة النقل العام بالقاهرة بمواصفات خاصة ضمن المشروع الإماراتي لتوفير 600 حافلة حيث سيتم توفير 300 حافلة على مراحل من شركة "حافلات" في دولة الإمارات بينما سيتم تصنيع 300 حافلة في شركة غبور وذلك للإسراع في التسليم وتوفير فرصة لتشغيل الأيدي العاملة ودعم الاقتصاد.
وذلك خلال زيارة قام بها الجابر اليوم إلي منطقة العين السخنة بجمهورية مصر العربية ورافقه فيها معالي اللواء العربي السروي محافظ السويس وشملت مصنع "جي بي أوتو" للحافلات وميناء العين السخنة الذي تديره "موانئ دبي العالمية".
وخلال الزيارة اطلع الجابر على النموذج والشكل النهائي للحافلات التي يتم تصنيعها بمواصفات خاصة لتغطية 30 % من احتياجات برنامج النقل العام في القاهرة الكبرى وتخفيف الضغط على الحركة المرورية.
وقال الدكتور سلطان أحمد الجابر إن "توجيهات القيادة الرشيدة في دولة الإمارات هي الاستمرار في دعم مصر وتنفيذ المشاريع الإنمائية حسب الجداول الزمنية المحددة وبالمواصفات التي تحقق مصلحة المواطن المصري".
وأضاف الجابر أن  ما تم  مشاهدته اليوم من مشروعات مهمة في مصنع الحافلات وفي مواني دبي بالعين السخنة يؤكد أن هناك العديد من الفرص الواعدة التي تجعل مصر قادرة على مواجهة التحديات بفضل جهود أبنائها ومثابرتهم على بناء بلادهم ودعم اقتصادها وبفضل ما تتخذه قيادتها من خطوات طموحة وبناءة.
وتابع الجابر قائلاً: "كلنا ثقة بأن مصر لديها قدرات كبيرة وأن شعبها سيعمل على تحقيق الاستقرار والنمو والتقدم".
من جهته محافظ السويس، اللواء العربي السروي، أعرب عن امتنان وتقدير كل المصريين للدور الإماراتي المساند لهم وقال إن ذلك يعكس تاريخا من العلاقات المشتركة القوية والراسخة.
 وأشار إلى الدور الذي سيلعبه المشروع الإماراتي في توفير نسبة كبيرة من احتياجات النقل العام وما سيحققه في تجديد إمكانيات، المشروع وتنفيذ خطة إحلال وتجديد حافلات النقل العام والحد من تشغيل الحافلات القديمة التي مضى على تشغيلها سنوات طويلة بما يسهم في توفير معدلات أمان أفضل للمواطنين الذين خصوصا الحافلات التي تخدم المناطق الأكثر احتياجا لتقديم خدمة لائقة.
وأثناء زيارة الجابر لمصنع "جي بي بولو"، قدم الدكتور رءوف غبور رئيس مجلس ادارة جي بي غبور اوتو،  شرحا حول إمكانيات الحافلات الجديدة التي ستورد لهيئة النقل العام ضمن المشروع الإماراتي وفقاً للبرنامج الزمني المحدد، موضحاً أن الحافلات الجديدة لديها القدرة على الخدمة الشاقة حتى يلبي ما يطمح المشروع الإماراتي لتحقيقه في مجال النقل.
وأفاد غبور أن المرحلة الأولى من المشروع  تشمل توريد 300 أتوبيس وسوف تتم عملية تسليم عدد 100 حافلة على دفعات بموعد أقصى في 18 نوفمبر المقبل وتوريد 100 حافلة ثانية على دفعات بموعد أقصى 18 ديسمبر المقبل إضافة إلى توريد 100 حافلة على دفعات بموعد أقصى 18 يناير المقبل..
 وأشار غبور إلى مراعاة القدرة على الخدمة الشاقة داخل المدن المزدحمة في تصميم الحافلات ومواصفاتها.
وقال غبور: "لمسنا حرصا كبيرا من الجانب الإماراتي على أن يكون الأتوبيس بأفضل المواصفات وأن يحتوي علي أعلى درجات الأمان والراحة للمواطنين الذين سيستخدمونه ولذلك سعينا جاهدين لتقديم الأتوبيس الجديد بشكل خارجي مميز من حيث القوة والانسيابية والمرونة".
ونوه بأن الأتوبيس يتحمل حتى 19 طنا وبمواصفات خاصة للمحرك في تبريد المياه والقدرة ووسائل حماية وتحكم تعمل بنظام وبصندوق سرعات أوتوماتيك" EDC " .
كما شملت الجولة إلى جوار مصنع الحافلات موانئ دبي العالمية بالعين السخنة حيث اطلع الجابر  على المشروعات المستقبلية والتي تشمل توسعة عرض المجري الملاحي إلى 350 مترا ليكون كافيا لمضاعفة مسارات الملاحة وزيادة عمق حوض الميناء ليصل إلى 17 مترا بما يكفي لاستقبال سفن الحاويات التي تتجاوز حملتها 8000 حاوية نمطية إضافة إلى سفن البضائع السائبة بحمولة تصل إلى 150 ألف طن.


أبوظبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 532
تاريخ الخبر: 14-08-2014

مواضيع ذات صلة