تشكيل لجنة سعودية -إماراتية لتثبت وقف إطلاق النار باليمن

أحداث شبوة وعدن عمقت الانقسام بين السعودية والإمارات
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 205
تاريخ الخبر: 26-08-2019

نقل التلفزيون الرسمي ووكالة الأنباء السعودية اليوم الاثنين عن التحالف الذي تقوده المملكة باليمن إنه تم تشكيل لجنة بين السعودية ودولة الإمارات لتثبيت وقف إطلاق النار في محافظتي شبوة وأبين اليمنيتين.

ونقل التلفزيون والوكالة عن العقيد تركي المالكي المتحدث باسم قوات التحالف قوله إن اللجنة ستبدأ العمل يوم الاثنين.

وحثت حكومتا السعودية والإمارات في بيان مشترك كل الأطراف إلى التعاون مع اللجنة المشتركة لتحقيق فض الاشتباك وإعادة انتشار القوات في إطار المجهود العسكري لقوات التحالف.

ودعا البيان الذي أصدرته وزارتا الخارجية في البلدين إلى ”سرعة الانخراط في حوار (جدة) الذي دعت له المملكة العربية السعودية لمعالجة أسباب وتداعيات الأحداث التي شهدتها بعض المحافظات الجنوبية“.

وقال البيان أيضا إن البلدين ”يؤكدان استمرار كافة جهودهما السياسية والعسكرية والإغاثية والتنموية بمشاركة دول التحالف التي نهضت لنصرة الشعب اليمني“.

وأضاف البيان أن البلدين ”يؤكدان حرصهما وسعيهما الكامل للمحافظة على الدولة اليمنية ومصالح الشعب اليمني وأمنه واستقراره واستقلاله ووحدة وسلامة أراضيه تحت قيادة الرئيس الشرعي لليمن، وللتصدي لانقلاب ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران والتنظيمات الإرهابية الأخرى.

ومُنيت قوات المجلس الانتقالي، الجمعة، بانتكاسة إثر فشلها في اقتحام مدينة عتق، مركز شبوة، حيث صدتها القوات الحكومية، وسيطرت على مواقع كانت تتمركز فيها على مداخل المدينة، وأحرقت عربات عسكرية إماراتية، فيما تمكنت قوات الجيش اليمني، السبت، من السيطرة على معسكرات تابعة للقوات المدعومة من الإمارات بذات المحافظة.

ويتهم مسؤولون يمنيون الإمارات، إحدى دول التحالف العربي المساند للحكومة، بدعم ما يقولون إنها "محاولة انقلابية" تنفذها قوات المجلس الجنوبي الانتقالي في محافظات جنوبية، خاصة عدن وأبين وشبوة.

ويدعو المجلس الانتقالي إلى انفصال جنوب اليمن عن شماله، ويتهم الحكومات المتعاقبة بإهمال الجنوب ونهب ثرواته.

وفي 20 أغسطس الجاري سيطرت قوات المجلس، المعروفة بـ"الحزام الأمني"، على مقر الشرطة العسكرية التابعة للحكومة في مدينة الكود، قرب مركز محافظة أبين، بعد معارك ضارية.

وقبل منتصف أغسطس الجاري، سيطر الانفصاليون على معظم مفاصل الدولة في عدن (جنوب)، العاصمة المؤقتة، بعد معارك ضارية دامت 4 أيام ضد القوات الحكومية، سقط فيها أكثر من 40 قتيلا، بينهم مدنيون، حسب منظمات حقوقية محلية ودولية.

ومنذ 2015، ينفذ تحالف عربي، بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية في اليمن، دعما للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين، المدعومين من إيران، والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 205
تاريخ الخبر: 26-08-2019

مواضيع ذات صلة