ضاحي خلفان يواصل إحراج محمد بن راشد ويظهره عدوا لحرية التعبير

متابعات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 04-09-2019

انتقد ضاحي خلفان، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، انسحاب عدد كبير من المغردين الإماراتيين من وسيلة التواصل الاجتماعي “تويتر” بعد دعوة حاكم دبي، رئيس مجلس الوزراء، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، المغردين للتوقف عن أسلوب التشهير والشتائم التي يقودها مسؤولون وكتاب وناشطون إماراتيون ضد الحكومة الشرعية في اليمن وقطر وتركيا. 

 وقال خلفان في تغريدة، الأربعاء، إن انسحاب المغردين الإماراتيين من “تويتر” بهذا العدد أمر محزن يضعنا في آخر قوائم الدول العربية في حرية التعبير.

 وقال إن رسالة الشيخ محمد بن راشد “لم تكن للمغرد الرصين أبدا… المدافع بفكره وقلمه عن سمعة الإمارات… أقولها وأنا أتحمل مسؤولية ما أقول… منذ عرفنا الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم يحترم الرأي الشخصي”. 

 وكان خلفان رد يوم الأحد على دعوة بن راشد بأسلوب تهكمي، وقال في تغريدة على حسابه الرسمي في “تويتر”: “أنا شخصيا أعتذر لتنظيم الإخوان، ولعزمي بشارة، وفيصل القاسم، وجمال ريان، وللحمدين، ولكل التنظيمات الإرهابية التي شنت حملات مسمومة ضد الإمارات”. 

 وأضاف: “أعتذر للحوثيين ولكل من أساء إلى الإمارات عبر وسائل التواصل الاجتماعي فنحن في أمر حكومتنا”. وقام خلفان بحذف التغريدة بعد ساعات قليلة من نشرها. 

ورغم انسحاب أعداد كبيرة من المغردين الإماراتيين من “تويتر” بعد دعوة محمد بن راشد، إلا أن آخرين، خصوصا المقربين من ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، تحدوا حاكم دبي، وواصلو أسلوبهم نفسه. 

ويرى مراقبون أن تغريدة خلفان الجديدة تريد إحراج حاكم دبي من جهة، ويدافع عن نفسه بوصفه ما يقوله "تعبير عن الرأي"، قبل أن يحاول إظهار الشيخ محمد بن راشد أنه سبب انعدام حرية الرأي في الدولة، متجاهلا أن الدولة بالفعل تحتل المرتبة 120 على مستوى العالم في حرية التعبير بحسب "مراسلون بلا حدود"، أي أنها في ذيل القائمة العالمية، فيما تصنف "فريدوم هاوس" دولة الإمارات بأنها دولة غير حرة.

وتساءل ناشطون عن سبب مواصلة خلفان التغريد بهذه الطريقة وتجاهل توجيهات نائب رئيس الدولة، إن كان سيتم عزله أم أن أبوظبي توفر له حماية من العزل والمحاسبة. 

متابعات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 04-09-2019

مواضيع ذات صلة