مرشحة في الوطني الاتحادي تقتبس كلمة مرشحة عمانية.. ثم تعتذر

موجة ردود وسخرية واسعة تجاه اقتباس الكلمة
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 363
تاريخ الخبر: 14-09-2019

اعتذرت المرشحة للمجلس الوطني الاتحادي المواطنة شيخة الشحي، عما وصفته باقتباس كلمة المرشحة العمانية، لانتخابات مجلس الشورى، بسمة مبارك الكيومي.

وفي دعايتها الانتخابية، اقتبست المواطنة شيخة الشحي، كلمة الكيومي كما هي، قبل أن تعتذر بعد أن انتشر مقطع مصور للكلمتين.

وقالت الشحي في اعتذارها، إن أحد أعضاء فريقها أخطأ، معتذرة من العمانيين، بشأن الاقتباس. 

وكتبت الشحي على حسابها بـ"توتر": بسبب سوء تصرف أحد أعضاء فريق عملي باقتباس كلام المرشحة العمانية الأخت بسمة دون علمي اعتذر عما بدر وتم حذف التغريدة لأنه لا يحق لي اقتباس شيء دون توثيقه ... لذا اتمنى قبول اعتذاري لإخواني الشعب العماني الشقق".

وآثار الاعتذار موجة ردود وسخرية واسعة، متسائلين كيف يمكن الاعتماد على مرشحين في الوطني الاتحادي يمثلون رأي المواطن أمام الحكومة وهم يقتبسون كلامهم من الإنترنت ومن دول أخرى، معتبرين ذلك فضيحة علمية وأخلاقية. 

وقال أحد المعلقين" أنتِ گ مرشح تمثل أبناء وطنك تكلم بكلام الشعب خاطبني انا المواطن خلني احس انك مني و فيني تحس بالي احتاجه تعمل دراسات معينه للتخلص من منظومة الطابور في الوظيفة الطابور في السكن طابور طابور وين ما تروح مع كل الاحترام لا يهمني منصبك او مستواك التعليمي يهمني شخصك فقط".  

وشككت احدى المعلقات من شهادة الدكتوراه الحاصلة عليها المشحة، قائلة" دكتورة عندي سؤال بخصوص شهادة الدكتوراه الي خذتيها من جامعة Lincoln College University في ماليزيا، هل الشهادة معترف فيها فالدولة؟ لأن حاولنا نبحث في موقع الوزارة لكن لا توجد اي معلومات عن الجامعة!

وقالت أخرى" من الأولى أن يدقق المرشح على كل الخطابات المقدمة لحملته الانتخابية ان لم يشارك بصياغتها ، لان المجلس يحتاج لطرح افكار ومناقشة مقترحات لمجتمع بأكمله ، انا لا أراه مجرد خطا واعذريني ان كنت قاسية عليك هذا "اهمال" في حقنا جميعا".

وكتبت منى الحمودي "المفترض من كل مرشح إن يعبر عن ما يريد بالفعل تطبيقه على أرض الواقع، لامساً احتياجات من حوله، وليس التعبير بشعارات مكررة وزائفة".



وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 363
تاريخ الخبر: 14-09-2019

مواضيع ذات صلة