مدرسة خولة العسكرية تعلن جاهزيتها لاستقبال المشاركات بالخدمة الوطنية

أبوظبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 3156
تاريخ الخبر: 16-08-2014

أعلنت مدرسة خولة بنت الأزور العسكرية جاهزيتها لاستقبال وتدريب بنات الإمارات الراغبات في تأدية الخدمة الوطنية، والمقدرة بتسعة أشهر.

وقالت المقدم الركن عفراء سعيد الفلاسي قائد مدرسة خولة بنت الأزور العسكرية إن مدرسة خولة بنت الأزور تعد أول مدرسة عسكرية لتدريب الإناث في الدولة، وعلى مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، والتي كانت عنوانا لبدء القوات المسلحة بتدريب الإناث ضمن كوادرها.
وأكدت أن مدرسة خولة بنت الأزور هي مركز تدريب الإناث الوحيد في الدولة، حيث تقام فيها دورات عسكرية للإناث الضباط وضباط الصف والأغرار، وحاليا أوكلت إليها القيادة الحكيمة مهمة تدريب الإناث ضمن برنامج الخدمة الوطنية والاحتياطية، حيث سيتم تدريب الإناث عسكريا وبدنيا بالإضافة محاضرات وطنية وأخرى دينية بإشراف الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف.
وأوضحت أن القوات المسلحة ستقوم بتوفير مواصلات من وإلى المعسكرات ليتم نقل المجندات إلى كافة إمارات ومناطق الدولة في عطلة نهاية الأسبوع وذلك طيلة فترة التدريب الأساسي والتي تصل إلى ثلاثة أشهر.
وعن كيفية توزيع الفئات العمرية داخل السكن قالت المقدم الركن عفراء أنه سيتم توزيع الفئات العمرية للإناث حسب الأنظمة واللوائح المتعارف عليها في القوات المسلحة ، فأمان وراحة المجندات يعدان مسؤولية لا تهاون فيها، وسيتم تزويد السكن بإشراف مدنيات وعسكريات سيتناوبن في سكن مجندات الخدمة الوطنية، بالإضافة إلى توافر طاقم طبي دائم ومراقبة أمنية متواصلة.
وينقسم التدريب في المدرسة إلى عسكري وآخر رياضي، ففي البداية يتم التركيز على التوعية النظرية وفائدة التدريبات البدنية، ومن ثم تبدأ التمارين الفعلية للعضلات وتقويتها في المرافق الرياضية ذات المواصفات العالمية، إذ يوجد مسبح أولمبي بالإضافة إلى ملاعب لكرة القدم والطائرة والسلة والجيوجيستو. 
وتحرص إدارة المدرسة على تنفيذ البرامج التدريبية الخارجية في فترة الصباح الباكر في أيام الصيف كما يتم وضع خطط تدريب متوازنة حرصا على عدم إرهاق المجندات جسديا عند أداء خدمتهن الوطنية.
وكان القانون قد أشار إلى أن الانضمام للخدمة الوطنية والاحتياطية هو اختياريا للإناث بشرط الحصول على موافقة ولي الأمر، ويمكن للمواطنات اللاتي بلغن الثامنة عشرة ولم يتجاوزن الثلاثين من عمرهن والراغبات بالانضمام إلى الخدمة الوطنية أن ينتسبن شريطة الحصول على موافقة أولياء أمورهن، علما بأن مدة الخدمة للإناث هي تسعة أشهر بغض النظر عن المؤهل الدراسي.
وفتحت أبواب التسجيل للإناث في كل من مراكز التسجيل التالية: معسكر آل نهيان في أبوظبي معسكر العين في العين معسكر الرحمانية في الشارقة ومعسكر ليوا في المنطقة الغربية علما بأن الوثائق الواجب اصطحابها من قبل المتقدمات متضمنة أصل خلاصة القيد وصورة عنها أصل جواز السفر وصورة عنه أصل بطاقة الهوية وصورة عنها الشهادة الدراسية ورسالة عدم ممانعة من ولي الأمر مصدقة من كاتب العدل أو حضور ولي الأمر شخصيا.
وتأسست المدرسة في شهر أغسطس عام 1990 بناء على توجيهات المغفور له باذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.
كما تعد مدرسة خولة بنت الأزور إحدى وحدات قيادة التدريب الإنفرادي التابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة وهي جهة تدريبية تنفيذية للخدمة الوطنية والاحتياطية حيث يتم فيها تدريب المجندات الجدد لمدة أثنى عشر أسبوعا منها عشرة أسابيع تدريب تأسيسي وأسبوعان تدريب تخصصي وخلال هذه المدة ستوفر المدرسة سكنا داخليا للمجندات يتمتع بحماية أمنية عالية المستوى وسيتم بعد الانتهاء من التدريب الأساسي توزيع المجندات بحسب الاختصاص على مختلف الوحدات.
وتعد مدرسة خولة بنت الأزور معسكرا تدريبيا منفصلا تماما عن المعسكرات الأخرى للذكور حيث طمأنت الفلاسي الأهالي مشيرة إلى أن بناتهم سيتدربن في معسكر منفصل بالكامل عن معسكرات الذكور.

أبوظبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 3156
تاريخ الخبر: 16-08-2014

مواضيع ذات صلة