رئيس وزراء العراق يتهم إسرائيل بالوقوف وراء هجمات الحشد الشعبي

رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي،
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 01-10-2019

اتهم رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، إسرائيل بالوقوف وراء هجمات على مواقع للحشد الشعبي بالعراق، وذلك في أول اتهامات مباشرة من بغداد لإسرائيل.

ونقلت وسائل إعلام على صلة بالأزمة الخليجية عن عبد المهدي قوله ”التحقيقات في استهداف بعض مواقع الحشد تشير إلى أن إسرائيل هي من قامت بذلك“.

واتهم الحشد الشعبي، المدعوم من إيران، إسرائيل مرارا بالمسؤولية عن هجمات بطائرات مسيرة على قواعد ومخازن سلاح خاصة به بما في ذلك هجومان أسفرا عن مقتل بعض مقاتليه. ويقول إن الولايات المتحدة قدمت دعما جويا.

وامتنعت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي عن التعليق على تصريحات رئيس الوزراء العراقي قائلة ”هذه تصريحات من وسائل إعلام أجنبية ونحن لا نعلق عليها“.

لكن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لمح الشهر الماضي إلى احتمال ضلوع إسرائيل. وتقول إسرائيل إنها شنت مئات الغارات في سوريا المجاورة، وبعضها على أهداف إيرانية، لمنع أي وجود عسكري دائم لإيران هناك.

ونفت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) مشاركة القوات الأمريكية في الهجمات.

وقال عبد المهدي، الذي زار السعودية الأسبوع الماضي، لقناة الجزيرة إنه يعتقد أن المملكة تسعى للسلام في إشارة إلى التوتر المتصاعد بين الرياض وطهران في أعقاب هجوم على منشأتي نفط سعوديتين تتهم السعودية والولايات المتحدة إيران بالمسؤولية عنه.

وذكر عبد المهدي أن حل أزمة اليمن يمكن أن يكون مفتاح حل المشاكل في الخليج. وتحارب السعودية التي تدعم الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، جماعة الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران. وقال عبد المهدي إن السعودية وإيران مستعدتان للتفاوض.

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 01-10-2019

مواضيع ذات صلة