أول رد من "تويتر" على انتقادات "حظر المعارضين": نعتذر الأخطاء واردة

متابعات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 12-10-2019

أول رد من "تويتر الشرق الأوسط" على انتقادات "حظر المعارضين": نعتذر الأخطاء مُمكنة - CNN Arabic

ردت شركة تويتر على انتقادات واسعة لسياساتها في منطقة الشرق الأوسط، بعد تزايد في وتيرة حظر حسابات ناشطين معارضين ومدافعين عن حقوق الإنسان.

وقالت الشركة عبر حسابها لمنطقة الشرق الأوسط، إنه "من المُمكن للأخطاء أن تحدث في نطاق عملنا الواسع"، مُؤكدة أنها تسعى إلى "تطبيق سياساتنا بعدل ونزاهة على الجميع".

وأضاف حساب الشركة أنه "في الآونة الأخيرة، أثناء إجراءات تدقيق روتينية على النشاطات المزعجة  وعمليات تطبيق قوانين تويتر الأخرى، تم تعليق عدد من الحسابات في مصر عن طريق الخطأ. نعتذر عن ذلك".

تويتر أرجعت ذلك إلى أن "عددًا كبيرًا من إجراءات تطبيق قوانين تويتر جاءت بعد ملاحظة نشاطات متزايدة على خدمتنا المتعلقة بالأحداث على أرض الواقع. ونتج عنه ترجمة لبعض الإشارات على أنها سلوكيات مزعجة".

وقال حساب مقر الشركة في منطقة الشرق الأوسط، الذي تعرض لانتقادات كثيرة: "إننا نتخذ الخطوات اللازمة لتصحيح الوضع وقمنا باستعادة عدد من الحسابات، ونعمل بالتعاون مع شركائنا في مجال حقوق الإنسان والإعلام في المنطقة". ودعت أي شخص يعتقد أن حسابه قد تم تعليقه عن طريق الخطأ التقدم بالتماس لإعادة تثبيت.

كما أعادت حساب الشركة نشر تقرير تويتر للشفافية عن الفترة من يناير إلى يونيو 2018.

وقال التقرير الذي حمل عنوان "التلاعب بالمنصة"، إن تويتر تصدت لأكثر من 232 مليون حساب، إضافة إلى مئات الآلاف من البلاغات التي تلقتها شهريًا في غضون هذه الفترة.

مغردون يطالبون بنقل مكتب تويتر من دبي إلى دولة "أكثر ديمقراطية"

ومؤخرا، أطلق مغردون في دول عربية عدة هاشتاغ #تغيير_مكتب_تويتر_بدبي لمطالبة المسؤولين عن موقع التواصل الاجتماعي تويتر بنقل المكتب الإقليمي للشركة إلى دولة "أكثر ديمقراطية".

وانتقد المغردون شركة تويتر، إذ قال البعض إن الموقع لم يعد يحترم حرية المستخدمين، متهمين المسؤولين عن الموقع بمسح تغريدات وحسابات لم ينتهك أصحابها أيا من قوانين الاستخدام أو قوانين الشركة، على حد قولهم.

واتهم مغردون موقع تويتر بتزويد حكومة الإمارات بأسماء وبيانات مغردين ونشطاء، وقالوا إن الموقع تحول إلى "منصة لملاحقة المغردين" بدلا من إعطائهم منصة للتعبير عن آرائهم.

واقترح المغردون أماكن بديلة لتكون المقر الجديد للموقع.

وكانت هناك اقتراحات تشير إلى تونس كبديل مقبول لاستضافة مكتب تويتر الإقليمي، إذ رأى المغردون المؤيدون لهذا الاقتراح أن تونس "من أكثر الدول العربية احتراما لحرية الرأي"، على حد قولهم.

وحصد الهاشتاغ أكثر من 48 ألف تغريدة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وانتشر الهاشتاغ في دول عربية عدة مثل مصر والإمارات والسعودية واليمن كما انتشر في تركيا أيضا.

الجدير بالذكر أن موقع تويتر أغلق الشهر الماضي آلاف الحساب المؤيدة للسعودية في مصر والإمارات "لنشرها أخبارا مزيفة ومضللة للرأي العام" كما ذكر الموقع. 


متابعات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 12-10-2019

مواضيع ذات صلة