بلدية أبوظبي تعقيباً على حادثة غرق: شاطئ الشليلة غير مخصص للسباحة

شاطىء الشليلة في أبوظبي - من المصدر
أبوظبي – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 29-10-2019

أكدت بلدية مدينة أبوظبي أن بحر الشليلة عبارة عن قناة مائية غير مهيأة للسباحة، مشددين على وجود لافتات توضح منع السباحة في أغلب الأماكن إلى جانب منع الرسو، الصيد وسحب القوارب المائية، إلا من الأرصفة المخصصة.

وأوضحت لـ«الرؤية» تعليقاً على حادثة وفاة أب وابنه غرقاً في بحر الشليلة الأحد 27 أكتوبر، أن السباحة ممنوعة في هذا المكان، إذ لا منقذين متأهبين على غرار الشواطئ المخصصة للسباحة مثل السعديات والحديريات وغيرها.

وأضافت أن منطقة بحر الشليلة يجري العمل فيها حالياً لإعادة تأهيليها بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية.

وروى عم الفقيد أحمد المخمري تفاصيل القصة قائلاً «إن الأب كان يريد اصطحاب أبنائه إلى البحر للسباحة، إلا أن ولده إبراهيم البالغ من العمر 10 سنوات رفض الذهاب متعذراً بإصابته بحساسية من مياه البحر، إلا أنه في الحقيقة لا يعاني أيه حساسية، فقرر الأب أخذ أبنائه الآخرين».

وتابع «كان الفقيد وأولاده على الشاطئ ولم يدخلوا إلى عمق الماء، إلا أن حفرة في المياه يسميها المواطنون «الجرف» جذبت ولده محمد بقوة، ما استدعى والده لسحبه منها وإنقاذه، ليتفاجأ الأب بأن حفرة أخرى سحبت طفله الآخر سيف تحت الماء وعند محاولة إنقاذه جرف التيار الأب وابنه معاً».

أبوظبي – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 29-10-2019

مواضيع ذات صلة