العفو الدولية تطلق حملة لمطالبة حفتر بالكشف عن مصير النائبة الليبية المختطفة سهام سرقيوة

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 03-11-2019

العفو الدولية تطلق حملة لمطالبة حفتر بالكشف عن مصير النائبة الليبية المختطفة سهام سرقيوة | القدس العربي

أعربت منظمة العفو الدولية عن قلقها البالغ إزاء استمرار اختفاء النائبة الليبية سهام سرقيوة، التي اختطفت من منزلها قبل نحو ثلاثة أشهر، وطالبت خليفة حفتر، قائد القوات في الشرق، بالكشف عن مكان احتجازها.

وقالت المنظمة “في 17 يوليو 2019، تم اختطاف البرلمانية الليبية والمدافعة البارزة عن حقوق المرأة سهام سرقيوة بوحشية من منزلها في بنغازي على أيدي مسلحين، بعد انتقادها علنا للحملة العسكرية للجيش الوطني الليبي (قوات خليفة حفتر) التي أعلن عنها للاستيلاء على طرابلس”.

وعبرت المنظمة عن “مخاوف شديدة من أنها قد تكون تعرضت لخطر التعذيب أو غيره من سوء المعاملة”. وطالبت في رسالة موجهة إلى حفتر، من خلال حملة تضامن دولية، بالكشف عن مكان احتجاز سرقيوة.

وجاء في الرسالة التي نشرتها المنظمة على موقعها الإلكتروني “أكتب لكم للتعبير عن القلق البالغ بشأن البرلمانية الليبية سهام سرقيوة، التي اختطفها مسلحون في اقتحام ليلي لمنزلها في 17 يوليو 2019. ولم ترد أنباء عن مكان وجودها أو حالتها منذ ذلك الحين. بعد ساعات من قيام سهام سرقيوة بإجراء مقابلة تلفزيونية تنتقد الهجوم الذي شنه الجيش الوطني الليبي للاستيلاء على طرابلس، قام العشرات من المسلحين الملثمين الذين كانوا يرتدون الزي العسكري باقتحام منزلها واختطفوها في حوالي الساعة الثانية من صباح 17 يوليو”.

وتضيف الرسالة “تشير شهادة الشهود إلى أن المهاجمين كانوا ينتمون إلى الجيش الوطني الليبي. خلال ذلك، أصيب زوج سهام بالرصاص في ساقه وتعرض ابنها البالغ من العمر 16 عاما للضرب المبرح. لقد خرجوا من المستشفى. وفقا لأحد أفراد أسرة سهام، كان أعضاء البرلمان على اتصال بحراس حفتر، الذين يقولون إن سهام محتجزة في سجن الرجمة في بنغازي. على الرغم من أن السجن على بعد 28 كم فقط من منزلها، إلا أن عائلتها لم تتمكن من الاتصال بها على الإطلاق”.

وتتابع الرسالة بالقول “سهام كما يصفها شقيقها إنسانة لطيفة مخلصة تؤمن بليبيا موحدة وتريد حماية جميع الليبيين من الحرب”.

وتختتم الرسالة بالمطالبة بـ”ضمان الإفراج الفوري وغير المشروط عن سهام، والكشف عن مصيرها ومكان وجودها، والتأكد من حمايتها من جميع أشكال التعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة”.

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 03-11-2019

مواضيع ذات صلة