حاكم الشارقة يكشف عن سلسلة إجراءات احترازية لكسر المد البحري باتجاه كلباء

أرشيفية
الشارقة – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 07-11-2019

قال ‏ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لبرنامج ‎الخط المباشر: «نحن تأثرنا بما أصاب أهالي ‎كلباء بموجات المد البحري، فالبحر يحاكي نفسه بنفسه، ويريد الوصول إلى الردم السابق».

وتابع: «سيبدأ العمل على ردم المنطقة الممتدة من ‎خور كلباء إلى ميناء ‎كلباء بمسافة 300 متر، وهذا سيكسر الموج في العمق».

وأضاف: «يوجد السمك في المنطقة الشرقية على بعد 120 متراً، والسمك لا يأتي إلا في حال وجود مرعى»، مشيراً إلى أنه جارٍ العمل الآن على إنجاز مشروعٍ في ‎كلباء، يتمثل في بحيرة على مدخل كلباء الغربي في منطقة الحفية.

ولفت: «نعمل على توفير احتياطات من المياه لكل مدينة في الإمارة»، مبيناً  بأن «لديه الآن 10 آلاف أسرة، ويضعهم على كتفه، وديونهم أصبحت صفراً، والإيجارات أيضاً تمت تغطيتها، ولكن من أين يأتون بلقمة العيش؟».

وأكد ‏أنه هو من وفّر الوظائف في الدوائر بنفسه، وليست الدوائر، والتوظيف عند سموه، والدوائر لا علاقة لها بذلك.

وقال:‏ «نقوم بمعالجة الأوضاع، ولا نقبل أن يكون أحد بهذا المستوى، وما نقوم به الآن هو إسعافات أولية فقط، والعلاج نعمل عليه»، مبيناً ‏ أنه يعمل الآن على إنشاء شركات كبيرة، والمواطن شريك فيها بالأسهم دون أن يدفع، والحكومة تعطيه إياها.. والحكومة لها نسبة إدارة الشركات».

وأوضح ‏أن «من ضمن المشروعات التي نعمل عليها، مزارع البيوت البلاستيكية، والأسواق، التي ستكون محمية من المنتجات التي تحتوي على المبيدات والمواد المسرطنة عبر جهاز أعمل على إنشائه، ومهمته الكشف عن هذه المنتجات قبل دخولها إلى الأسواق».

وأكد أن «‏‎المجلس الاستشاري تقع عليه المسؤولية، ومن عنده رأي فليقله، والجميع يريد أن يعمل وينفع.. والموازنة نأمل أن تكون جيدة تكفي حاجة المجتمع إن شاء الله».

وكانت المنطقة قد تأثرت كثيراً من الحالة المدارية "كيار" وما أعقبها من اعصار مها، حيث تضررت عشرات المنازل وتم تعليق الدراسة فضلاً عن انقطاع الطرق بسبب المياه التي تسببت بها الأحوال الجوية.  

الشارقة – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 07-11-2019

مواضيع ذات صلة