محتجون يعطلون الشوارع في طهران ويحرقون مبنى المصرف الوطني

جانب من احتجاجات إيران
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 17-11-2019

 

أحرق محتجون إيرانيون غاضبون من رفع أسعار الوقود المصرف الوطني في مدينة بهبهان جنوب غربي إيران.

وبث حساب "إيران إنترناشيونال" على "تويتر" مقطع فيديو يظهر ألسنة اللهب تلتهم مبنى المصرف الإيراني.

وعمد محتجون إلى تعطيل حركة السير في شوارع رئيسية في طهران عبر إيقاف سياراتهم في الشوارع؛ ما تسبب بأزمة سير خانقة.

وخرجت تظاهرات، الجمعة، في العديد من المدن الإيرانية، غداة إعلان الحكومة المفاجئ عن زيادة كبيرة في أسعار الوقود في أوج أزمة اقتصادية.

وقُدم التعديل على أنه إجراء ستوزع أرباحه على العائلات التي تواجه صعوبات، في بلد نفطي يفترض أن يواجه اقتصاده الذي تخنقه عقوبات أمريكية انكماشا نسبته 9%.

وأسعار البنزين في إيران تعد ضمن الأرخص في العالم بسبب الدعم الحكومي الكبير وتراجع قيمة عملتها، لكن البلد يكافح تهريبا متفشيا للوقود إلى الدول المجاورة.

كان الرئيس الإيراني "حسن روحاني" حاول، في ديسمبر2018، زيادة أسعار الوقود، لكن مجلس الشورى عرقل تبني القرار، بينما كانت تهز البلاد تظاهرات غير مسبوقة نجمت عن فرض إجراءات تقشفية.

والجمعة، قال "روحاني" إن قرار الحكومة رفع أسعار البنزين "يصب في مصلحة الشعب، وجاء من أجل مساعدة شرائح المجتمع الضعيفة المعرضة للضغط".

ورغم احتياطيها الضخم من الطاقة، تجد إيران صعوبة منذ سنوات في تلبية الطلب المحلي على الوقود بسبب نقص السعة التكريرية، وعقوبات دولية تحد من توافر قطع الغيار اللازمة لصيانة المجمعات.

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 17-11-2019

مواضيع ذات صلة