الفاتيكان يعتبر قرار أمريكا بشأن المستوطنات الإسرائيلية تهديد لعملية السلام

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 20-11-2019

قال الفاتيكان، اليوم الأربعاء، إن دعم الولايات المتحدة للبناء الاستيطاني الإسرائيلي بالضفة الغربية المحتلة يهدد بتقويض عملية السلام مع الفلسطينيين.

وقال في بيان ”في سياق القرارات الأخيرة التي تهدد بتقويض عملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية والاستقرار الهش بالفعل في المنطقة، يجدد الكرسي الرسولي التأكيد على موقفه الداعم لحل دولتين لشعبين، باعتبار ذلك السبيل الوحيد للوصول إلى حل كامل لهذا الصراع الطويل“.

والإثنين، أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية عدم اعتبار بلادها وجود المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلّة أمرا "مخالفا للقانون الدولي"، في ظل حالة من تخوّف سياسة التوسّع الاستيطاني.

من جهته، أعلن مندوب فلسطين الدائم لدى جامعة الدول العربية، دياب اللوح، أن وزراء الخارجية العرب سيعقدون، الإثنين بالعاصمة المصرية القاهرة، اجتماعا طارئا لبحث قرار الإدارة الأمريكية بشأن المستوطنات الإسرائيلية.

وفي بيان صدر الأربعاء، قال اللوح، وهو سفير فلسطين لدى القاهرة، إن "مجلس جامعة الدول العربية سيعقد اجتماعا طارئا على المستوى الوزاري، يوم الاثنين المقبل (بالقاهرة)".

وأوضح أن الاجتماع الطارئ الذي تقدمت فلسطين بطلب للجامعة لانعقاده قبل ساعات، يأتي لـ"بحث موقف الإدارة الأمريكية الأخير بشأن الاستيطان الإسرائيلي غير القانوني في أرض دولة فلسطين المحتلة عام 1967".

وردا على الموقف الأمريكي، أدانت دول بينها تركيا، ومنظمات عربية ودولية، في بيانات منفصلة، "شرعنة" الولايات المتحدة بناء المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية.

واحتلت إسرائيل الأراضي الفلسطينية المعترف بها دوليا في عام 1967.

ويعتبر المجتمع الدولي بأغلبية ساحقة المستوطنات غير شرعية، ويستند هذا جزئيًا إلى اتفاقية جنيف الرابعة، التي تمنع سلطة الاحتلال من نقل إسرائيليين إلى الأراضي المحتلة.

وقضت محكمة العدل الأوروبية، قبل أيام، بإلزام الدول الأعضاء في الاتحاد بوضع ملصق "منتج مستوطنات" وليس "صنع في إسرائيل" على السلع المنتجة في المستوطنات. -

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 20-11-2019

مواضيع ذات صلة