استئناف دبي تخفف عقوبة بريطاني قتل زوجته من 15عاما إلى 7 أعوام

أرشيفية
دبي – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 28-11-2019

وافقت محكمة الاستئناف في دبي على تخفيف الحكم الصادر بحق الصحفي البريطاني "فرانسيس ماثيو"، الذي ضرب زوجته حتى الموت بمطرقة داخل منزلهما في دبي عام 2017.

وقررت المحكمة تخفيف حكم السجن الصادر بحق مسؤول التحرير السابق في صحيفة "جلف نيوز" Gulf News من 15 حتى 7 سنوات، وفقا لما أوردته وكالة "أسوشيتد برس".

وجاء تخفيف الحكم بعد سلسلة طعون قدمها "ماثيو"، وخلص القضاء بعدها إلى أن الصحفي البريطاني قتل زوجته "جين"، إثر مشادة كلامية دون سابق إصرار وترصد.

وكان محامي الصحفي البريطاني قد طالب القضاء بتخفيف عقوبة موكله حتى عامين وراء القضبان.

وبعد قضاء عقوبته، سيطرد "ماثيو" من الإمارات، بحسب الوكالة الأمريكية.

وكانت زوجة "ماثيو" في عمر الـ35 عامًا عندما قتلها الصحفي البريطاني إثر مطالبتها له بديونها المتزايدة، التي وصلت إلى 200 ألف جنيه إسترليني (240000 دولار).

وذهب "ماثيو" للعمل كالمعتاد في يوم الجريمة، ولم يتصل بشرطة دبي إلا بعد عودته إلى المنزل، واعترف بضرب زوجته حتى الموت أثناء وجودها في السرير بعد أن ادعى في البداية أنها تعرضت للهجوم من قبل لصوص.

يأتي هذا التخفيف في وقت ترفض الجهات الأمنية الإفراج عن الناشطين والمدونين حتى بعد انقضاء محكومياتهم كما حدث مع أسامة النجار وعبدالله الحلو وآخرين في حين تخفف أحكاما عن مجرميين مثل هذا المدان، وقبله الافراج تماما عن عسكري بريطاني أدين بتهريب المخدرات إلى الدولة وحكم مؤبد ولكن صدر عنه عفو بعد عام واحد فقط.

دبي – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 28-11-2019

مواضيع ذات صلة