تحقيق يكشف تفاصيل إفشال أخطر عملية إسرائيلية في غزة

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 02-12-2019

تحقيق يكشف تفاصيل إفشال أخطر عملية إسرائيلية في غزة | الخليج أونلاين

كشف تحقيق لقناة "الجزيرة" الإخبارية في حلقة جديدة من برنامج "ما خفي أعظم" الاستقصائي، أسرار عملية نفذتها كتائب عز الدين القسام، الذراع العسكرية لحركة "حماس" الفلسطينية.

وبحسب التحقيق الذي بثته القناة مساء الأحد، فقد كانت العملية ضد قوة خاصة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، حاولت التسلل إلى قضاء غزة قبل عام.

وبث التحقيق تسجيلات صوتية سرية لأفراد الوحدة الخاصة الإسرائيلية التي تسللت لغزة في نوفمبر 2018، وظهرت أصواتهم في حالة رعب شديد.

وعرض التحقيق صوراً ومعلومات حصرية عن مهمة سرية لوحدة إسرائيلية تسللت إلى غزة وأفشلتها المقاومة الفلسطينية.

تحقيق يكشف تفاصيل إفشال أخطر عملية إسرائيلية في غزة | الخليج أونلاين

وأكد أن مهندسي القسام نجحوا في اختراق أجهزة وحدة "سيريت متكال" الإسرائيلية والسيطرة على تسجيلاتها، مؤكداً أن الوحدة الإسرائيلية كانت تستهدف زرع منظومة تجسس لاختراق شبكة اتصالات المقاومة.

وحصل التحقيق على مشاهد لكاميرات الوحدة التي كانت تسجل عمليتها والتي سيطر عليها القسام كاملة، مؤكداً أن التحقيقات أثبتت أن الوحدة الإسرائيلية استخدمت معدات دخلت غزة بغطاء منظمة إنسانية دولية.

تحقيق يكشف تفاصيل إفشال أخطر عملية إسرائيلية في غزة | الخليج أونلاين

وقبل نحو أسبوع، أظهر "برومو" نشره الصحفي الفلسطيني تامر المسحال، مقدِّم البرنامج، ما يبدو أنها مقاطع فيديو لاشتباكات خاضتها كتائب القسام مع القوة الإسرائيلية الخاصة في عملية "حد السيف"، في 11 نوفمبر 2018، وهي العملية التي كانت تهدف إلى زرع منظومة تجسس للتنصت على شبكة الاتصالات الخاصة بالمقاومة.

ويعرض برومو التحقيق الاستقصائي مشاهد جديدة من المعدات اللوجيستية التي سيطرت عليها "القسام" بعد كشفها القوة الخاصة الإسرائيلية.

وظهر في المقطع رجلان ملثَّمان من "القسام" وهما يحملان مُعدات تشبه تلك التي نشرت لها "القسام" صوراً إبان إفشال عملية الاحتلال.

وفي نهاية المقطع يظهر تصوير لما يبدو أنه اشتباكات عنيفة بين مقاتلي "القسام" والوحدة الخاصة الإسرائيلية في أزقة خانيونس الشرقية جنوبي قطاع غزة.



وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 02-12-2019

مواضيع ذات صلة