"هنية" يصل إلى تركيا في مستهل جولته الخارجية

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 09-12-2019

وصل رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" الفلسطينية، "إسماعيل هنية"، إلى تركيا، في مستهل زيارته الخارجية التي بدأها من مصر.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن مصدر في "حماس"، (لم تسمه)، أن "هنية والوفد المرافق له من قطاع غزة، وصلوا مدينة إسطنبول التركية فجر الأحد، قادمين من مصر".

وفي وقت سابق، وصل طاقم مكتب هنية، إلى مدينة اسطنبول لإجراء الترتيبات الخاصة باستقباله.

و كشفت مصادر أن "هنية" سيبدأ جولة خارجية، تشمل عدة دول، بعد أن حصل على موافقة السلطات المصرية.

وأوضح المصدر أن "هنية" يعتزم زيارة عدة دول، إلى جانب تركيا، بينها ماليزيا وقطر، موضحا أنه سيتم إجراء ترتيبات لزيارة دول أخرى.

وتعتبر هذه الجولة الخارجية الأولى لـ"هنية"، بعد انتخابه رئيسا لـ"حماس"، في مايو 2017.

وسبق لـ"هنية" أن زار مصر، خلال السنوات الماضية، والتقى خلالها بمسؤولين مصريين، لكنه لم يغادرها، وعاد للقطاع.

ووصل "هنية"، إلى القاهرة، الإثنين الماضي، عبر معبر رفح البري، لإجراء مباحثات مع المسؤولين المصريين.

وكشفت مصادر مطلعة أنّ "حماس" تلقت إشارات مصرية بأنّ ملف "صفقة القرن"، بشكله الذي روجت له إدارة الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، قد أُسقط وتحول إلى ما يشبه اتفاق حول هدنة طويلة المدى مع الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضحت أن "حماس في المجمل، أبدت ترحيبا بتصور الهدنة طويلة المدى مع (إسرائيل)"، مشيرة إلى أن مصر بصدد إنهاء مشاورات مع باقي الفصائل في قطاع غزة، التي تعارض ذلك الاتفاق.

وحتى عودة "هنية" من الجولة الخارجية، ستوجه مصر الدعوة لعدد من الفصائل الأخرى في قطاع غزة، لإنهاء الخلافات المتعلقة بملف التهدئة مع الاحتلال، بحسب المصادر.

ووفق المصادر، فإن هناك تقدما كبيرا شهدته المشاورات بشأن ملف التهدئة، إلا أن "هنية" لم يقدم ردا حاسما بشأن نقاط وصفتها المصادر بـ"العالقة"، لافتة إلى أنه أرجأ تقديم ردّ نهائي بشأن تلك النقاط لحين العودة مجددا للقاهرة عقب الجولة الخارجية، والالتقاء بباقي قيادات الحركة في الخارج.

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 09-12-2019

مواضيع ذات صلة