"الوفاق" الليبية تعلن تدمير مدرعات إماراتية على مشارف طرابلس

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 14-12-2019

أعلنت قوات حكومة الوفاق الليبية، المعترف بها دوليا تدمير أربع مدرعات قالت إنها إماراتية، على مشارف العاصمة طرابلس.

يأتي ذلك بالتزامن مع إعلان قوات اللواء المتقاعد، خليفة حفتر، هجوما جديدا، في إطار محاولات مستمرة منذ أشهر للسيطرة على المدينة.

وأفادت صفحة "فيسبوك" محسوبة على عملية "بركان الغضب"، التي أطلقتها قوات "الوفاق"، لصد قوات حفتر عن طرابلس، بأنه تمت السيطرة على منطقة "التوغار"، غرب العاصمة، بعد "التعامل مع أربع مدرعات إماراتية حاول التسلل والوصول إلى طريق العزيزية".

وأكد المصدر ذاته القضاء على جميع من كانوا على متن العربات، الذين قالت إنهم "عناصر إجرامية ومرتزقة الجنجويد"، تابعين لحفتر.

ولم تعلق أبوظبي على ماذكرته قوات الوفاق الليبية، وتتهم ليبيا الإمارات بدعم حفتر بالسلاح والعتاد. 

ومساء الخميس، أعلن حفتر عن بدء ما قال إنها "عملية حاسمة" للتقدم نحو طرابلس، وذلك بعد وقت قصير من تصدي قوات حكومة "الوفاق" لهجوم مسلحي حفتر جنوب العاصمة.

وقال حفتر في كلمة متلفزة بثتها قناة "ليبيا الحدث" التابعة له، إنه "أصدر الأوامر لقواته بالتقدم نحو قلب العاصمة لفك أسرها، وأنه يمنح المسلحين في طرابلس الأمان مقابل إلقاء السلاح"، مخاطبا جميع الوحدات العسكرية بمحاور العاصمة قائلا: "دقت ساعة الصفر ساعة الاقتحام الواسع الكاسح".

وسبق أن أعلن حفتر مرارا عن بدء المعركة، وفي أبريل وأكتوبر الماضيين، زعم أنه "سيحرر" العاصمة في 48 ساعة، غير أنه لم يحرز تقدما يذكر.

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 14-12-2019

مواضيع ذات صلة