اتصالات محمد بن زايد بماكرون وميركل.. التأكيد على ضرورة احتواء التوتر في المنطقة

متابعات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 13-01-2020

بحث الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في اتصال هاتفي مع إيمانويل ماكرون، الرئيس الفرنسي، "تطورات الأوضاع في المنطقة، ومجمل القضايا الدولية والإقليمية محل الاهتمام المشترك، وأهمية العمل من أجل تحقيق الاستقرار في المنطقة، وخفض التوترات التي تهدد الأمن والاستقرار، ولكل ما من شأنه تعزيز السلام الإقليمي، ويحقق مصالح شعوب المنطقة في التنمية والبناء".
كما بحث في اتصال هاتفي  مع أنجيلا ميركل، المستشارة الألمانية، " تطورات القضايا والملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، ومستجدات الأحداث التي تشهدها المنطقة، وتبادلا وجهات النظر بشأنها".
وأكدت الاتصالات على "ضرورة المحافظة على أمن المنطقة واستقرارها وسلمها، والعمل على احتواء التوتر وتجنب التصعيد، من خلال تغليب الحوار والحكمة في معالجة القضايا والأزمات التي تشهدها المنطقة".

يشار أن ألمانيا تستعد لعقد مؤتمر حول ليبيا لوضع حد للحرب الأهلية والجرائم التي يرتكبها حفتر ضد المدنيين كونه يتلقى الدعم المالي والعسكري من أبوظبي والقاهرة، فضلا عن دور فرنسا السلبي في ليبيا ودعمها لحفتر.

متابعات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 13-01-2020

مواضيع ذات صلة