محمد بن زايد يبحث مع رئيس وزراء اليابان جهود تخفيف حدة التوتر في الخليج

خلال اللقاء - تويتر
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 14-01-2020

شدد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على "موقف الإمارات الثابت في دعم الاستقرار والسلام في المنطقة".

جاء ذلك خلال جلسة مباحثات مشتركة عقدها مع شينزو آبي، رئيس وزراء اليابان، الذي يقوم بزيارة رسمية للدولة، بحسب وكالة الأنباء الرسمية (وام)

وحسب الوكالة، فإن اللقاء تناول العلاقات الثنائية وسبل دعمها وتعزيزها في المجالات كافة، إضافة إلى الأوضاع في منطقتي الخليج العربي والشرق الأوسط والقضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك.

وقال محمد بن زايد "إن ثمة أوضاعاً دقيقة ومعقدة تمر بها منطقتا الخليج العربي والشرق الأوسط، تحتاج إلى الحكمة في التعامل معها، للحفاظ على الأمن والاستقرار في منطقة ذات أهمية استراتيجية كبيرة بالنسبة إلى الأمن والسلم العالميين".

وأضاف " تدخل بعض القوى الإقليمية في الشؤون الداخلية للدول العربية هي إحدى أهم وأخطر مصادر التوتر والصراع وعدم الاستقرار في المنطقة".

وشدد على موقف الإمارات الثابت في دعم الاستقرار والسلام في المنطقة وضمان تدفق النفط من الخليج العربي إلى اليابان والعالم وصيانة أمن الممرات الملاحية الدولية..

وأكد أن انضمام الإمارات إلى «التحالف الدولي لأمن وحماية الملاحة البحرية وضمان سلامة الممرات البحرية» يعبر عن حرصها على الإسهام في أي جهد دولي أو إقليمي لردع الأخطار التي تهدد الملاحة الدولية وإمدادات الطاقة العالمية.

ورحّب محمد بن زايد بموقف اليابان الخاص بإرسال قوات الدفاع الذاتي البحرية للشرق الأوسط بهدف تأمين سفنها وحماية إمداداتها النفطية.

ولفت إلى أن هذا يتماشى مع موقف الإمارات الداعم لكل خطوة تسهم في سلامة الملاحة وحريتها في المنطقة ويتوافق مع سياسة دولة الإمارات الداعمة لترسيخ ركائز الأمن والاستقرار في المنطقة.

من جانبه، قال المسؤول الياباني إن بلاده قلقة تجاه تطورات الأوضاع التي تشهدها المنطقة، مشيراً إلى مواصلة جهودها الدبلوماسية لخفض حدة التطورات في المنطقة وقرارها إرسال قوات دفاع ذاتي لتأمين سلامة الملاحة البحرية في الشرق الأوسط.

وقال إن على اليابان والسعودية والإمارات العمل سويا لتخفيف حدة التوتر في الخليج.

وقال إن اليابان تربطها علاقة قوية مع الولايات المتحدة وإيران مما يمكنها من الاضطلاع بدور دبلوماسي لنزع فتيل التوتر في المنطقة بعد مقتل القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني في ضربة أمريكية والهجوم الصاروخي الذي نفذته إيران على القوات الأمريكية في العراق ردا على ذلك.

وياتي لقاء آبي بقادة الإمارات في أبوظبي بعد زيارة للسعودية، ومن المتوقع ان يتوجه إلى سلطة عمان اليوم الثلاثاء التي توفي حاكمها السلطان قابوس بن سعيد يوم الجمعة.

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 14-01-2020

مواضيع ذات صلة