مجلة أمريكية: الإمارات ومصر لديهما دافع كبير لضرب الإسلاميين في ليبيا

واشنطن – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 27-08-2014


قالت مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية أن مصر والإمارات لديهما دافع كبير لضرب المقاتلين الإسلاميين، الذين تشكل مكاسبهم الأخيرة في ليبيا، تذكيرا بأن موجة جديدة من الجماعات والميليشيات السياسية الموجهة دينيا تهدد الأنظمة العلمانية والممالك في المنطقة.
 وأضافت المجلة في تقرير لها في 26 أغسطس " على الرغم من نفي مصر، والمزاعم الأميركية بأن الولايات المتحدة لم تعلم شيئا عن الضربات الجوية المصرية والإماراتية لليبيا، فليس هناك شك في أن سلاح الجو الإماراتي يستطيع مهاجمة العاصمة الليبية طرابلس بما لديه من مقاتلات أميركية أكثر تقدما من مصر".
 وأوضحت المجلة أن الأهم من ذلك أن الإمارات لديها أسطول من طائرات النقل لإعادة تزويد الطائرات بالوقود في الجو، وهو ما يشكل عاملا حاسما في شن أي ضربات جوية بمناطق تبعد مسافات طويلة".
وكانت خمس دول غربية وهي كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا، قد أصدرت بيانا في الـ 26 من أغسطس الجاري رفضت فيه التدخل الخارجي في ليبيا، وحذرت من أن ذلك سيزيد من تعميق الانقسامات الداخلية، ويعمل على تقويض عملية الانتقال الديمقراطي في البلاد.
 وصدر هذا البيان بعد يوم من تصريح مسؤولين أميركيين لصحيفة "نيويورك تايمز" بأن مصر والإمارات نسقتا لتنفيذ عمليات قصف جوي لمواقع مسلحين إسلاميين  بمطار طرابلس مرتين خلال الأسبوع الماضي.


واشنطن – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 27-08-2014

مواضيع ذات صلة