السعودية تطالب بتقديم النظام السوري وأعوانه إلى العدالة

الصورة أرشيف لجرائم النظام
الرياض – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 423
تاريخ الخبر: 16-09-2014


أعربت السعودية عن بالغ قلقها لما أكده تقرير اللجنة الدولية للتحقيق في سورية من تفاقم وتدهور الأوضاع بسب استمرار النظام السوري الفاقد لشرعيته في ممارسة القتل والتشريد بحق أبناء الشعب السوري، بما يمثل جرائم حرب ضد الإنسانية، مشيراً إلى أن آخر جرائم النظام السوري وليس نهايتها ما ثبت لدى لجنة التحقيق من استخدام النظام السوري السلاح الكيمياوي ثمان مرات مختلفة خلال شهري نيسان / أبريل وأيار / مايو المنصرمين، كما طالبت المجتمع الدولي بتقديم النظام السوري وأعوانه إلى العدالة، وفقاً لكلمة أمين مجلس حقوق الإنسان السعودي.
وشدد أمين مجلس هيئة حقوق الإنسان في السعودية أحمد اليحيى في كلمة ألقاها أمام مجلس حقوق الإنسان اليوم الثلاثاء (16|9) على رفض المملكة وإدانتها للإرهاب بأشكاله وصوره كافة، ودعمها بكل قوة لقرار مجلس الأمن رقم 2170 ومساندة الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب كما عبر عنها بيان جدة بتاريخ 11 سبتمبر وبيان باريس بتاريخ 15 سبتمبر الجاري.
وأكد أن المملكة العربية السعودية تدين وبكل شدة هذا النظام وتشجب ما يقوم به من قتل وتشريد لأبناء شعبه تحت ذريعة مكافحة الإرهاب الذي عمل هو على دعمه وتقديم التسهيلات له حتى انتشر في الدول المجاورة.
وطالب اليحيى المجتمع الدولي بالتحلي بالشجاعة الكافية لتقديم النظام السوري وأعوانه للعدالة الدولية حتى لا يسجل التاريخ مرة أخرى إفلات نظام قمعي من العقاب.
وأوضح اليحيى أن السعودية كانت ولا تزال وستظل تقوم بدورها الإنساني في مساعدة الشعب السوري الشقيق والتخفيف من معاناته، إذ بلغ ما تم التبرع به لهذا الغرض ما يزيد عن 400 مليون دولار منذ بداية معاناتهم في عام 2011.


الرياض – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 423
تاريخ الخبر: 16-09-2014

مواضيع ذات صلة