المضادات الحيوية .. قد تزيد من خطورة البدانة عند الأطفال

واشنطن – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 01-10-2014

كشفت دراسة أميركية حديثة أن إعطاء مضادات حيوية للأطفال دون سن الثانية يزيد خطر الإصابة بالبدانة خلال مرحلة الطفولة، مع خطر أكبر على الأطفال الذين يتناولون جرعات كبيرة منها.

وأكد تشارلز بايلي من مستشفى الأطفال في فيلادلفيا بولاية بنسلفانيا، المشرف الرئيسي على هذه الدراسة التي نشرت نتائجها مجلة "جورنال اوف ذي اميركان اسوسييشن" أن البدانة تنجم عن أسباب متعددة، تقليص انتشارها يعتمد على تحديد كل عوامل الخطر والسيطرة عليها، مضيفاَ أن نتائج الدراسة تدعو إلى الاعتقاد بأن بعض استخدامات المضادات الحيوية قبل سن 24 شهرا يمكن أن تكون من بين هذه العوامل.
وقام الباحثون بتحليل البيانات الصحية الإلكترونية لأكثر من 64 ألف طفل من الولادة حتى سن الخامسة، على فترة تمتد بين 2001 و2013 وتناول 69% من الأطفال ما معدله 2 إلى 3 مرات من المضادات الحيوية قبل سن العامين.
وبلغت نسبة انتشار البدانة عند الأطفال 10% في سن العامين، و14% في سن الثلاث سنوات و15% في سن الأربع سنوات، بحسب معدي الدراسة.
كما بلغت النسبة 23% لدى الأطفال في ما يتعلق بالزيادة البسيطة في الوزن في سن العامين و30% في سن الثلاث سنوات و33% في سن الاربع سنوات.
وأكد الباحثون أن الاشخاص الذين عولجوا أربع مرات او أكثر بالمضادات الحيوية قبل سن العامين كانوا يواجهون خطرا أكبر للبدانة.

واشنطن – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 01-10-2014

مواضيع ذات صلة