أحدث الأخبار
  • 11:44 . تقرير استخباراتي: السماح للاحتلال الإسرائيلي بنشر ضباطه في مطار دبي... المزيد
  • 09:05 . ليبيا توفع مع تركيا اتفاقية للتنقيب عن النفط والغاز... المزيد
  • 07:08 . قرابة 3.5 تريليون درهم أصول القطاع المصرفي الإماراتي في يوليو الماضي... المزيد
  • 07:03 . "الموارد البشرية" تطلق ملتقىً للرد على استفسارات أصحاب العمل والعاملين بالقطاع الخاص... المزيد
  • 06:55 . الآباء الفلسطينيون يحتجون على محاول الاحتلال فرض مناهجه على أطفالهم... المزيد
  • 11:17 . أسعار الذهب ترتفع مع تراجع الدولار... المزيد
  • 11:12 . الإعصار أورلين يتجه صوب الساحل الجنوبي الغربي للمكسيك كعاصفة عاتية من الفئة الثالثة... المزيد
  • 11:01 . الحكومة اليمنية تتهم الحوثيين بـ"الابتزاز" عقب فشل تمديد الهدنة... المزيد
  • 10:20 . أسعار النفط تقفز أكثر من 3 بالمئة وأوبك تدرس خفض الإنتاج... المزيد
  • 09:50 . "خيرية الشارقة" تحتفل بتزويج 130 عريساً في العرس الجماعي الثامن... المزيد
  • 09:26 . أفغانستان.. ارتفاع ضحايا تفجير مركز تعليمي في كابول إلى 43 قتيلا... المزيد
  • 01:49 . أوساسونا يهدي برشلونة صدارة الليغا بعد تعادله مع ريال مدريد... المزيد
  • 12:26 . فشل تمديد الهدنة الأممية في اليمن والحوثيون يهددون باستهداف مواقع نفطية بالإمارات والسعودية... المزيد
  • 08:42 . أمير الكويت يقبل استقالة الحكومة ويكلفها بتسيير الأعمال... المزيد
  • 08:37 . السعودية تفرج عن الحاج الإيراني المعتقل لديها منذ عامين... المزيد
  • 07:55 . "بريد الإمارات" تعتزم إطلاق شركة متخصصة في التكنولوجيا المالية... المزيد

قاضٍ أمريكي: ترامب قد يستدعى للشهادة بقضية العمل لصالح الإمارات

أبوظبي استخدمت توم باراك للتأثير على إدارة ترامب
متابعة خاصة – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 20-09-2022

قال قاضٍ أمريكي الاثنين، إن الرئيس السابق دونالد ترامب، قد يستدعى كشاهد في المحاكمة الجنائية بسبب توماس باراك وهو جامع تبرعات سابق لترامب متهم "بالعمل كعميل غير مسجل للإمارات العربية المتحدة".

وذكرت وكالة "رويترز"، أن قاضي المحكمة الجزئية الأمريكية في بروكلين، براين كوغان، أخبر عديداً من المحلفين المحتملين لمحاكمة باراك باحتمال أن يدلي ترامب بشهادته؛ لقياس ما إذا كانوا متحيزين ضد المتهم.

ونقلت الوكالة عن ممثلي الادعاء قولهم إن باراك، الرئيس السابق للشركة التي تسمى الآن "DigitalBridge Group Inc DBRG"، حاول استغلال علاقاته مع ترامب لتعزيز مصالح الإمارات، دون الكشف عن جهوده للمدعي العام الأمريكي، في مخالفة لما يطلبه القانون من مجموعات الضغط "اللوبي".

وجمع باراك الأموال لترامب خلال الحملة الرئاسية لعام 2016، وترأس لجنة تنصيب ترامب لعام 2017.

ويعتزم باراك ومساعده السابق وشريكه في الاتهام، ماثيو غريمز، القول إن تفاعلاتهما مع المسؤولين الإماراتيين كانت جزءاً من عملهما، في وقتٍ قال محامو باراك إن وزارة الخارجية الأمريكية، وترامب نفسه، كانا على علم باتصالاته مع مسؤولي الشرق الأوسط.

وستأتي أي شهادة من الرئيس الأمريكي السابق في الوقت الذي يواجه فيه عدداً من القضايا القانونية، من ضمنها تحقيق فيدرالي في تعامله مع السجلات الرئاسية بعد مغادرته منصبه، واتهامات في ولاية نيويورك، في أكتوبر، لشركة عائلته بـ"التهرب الضريبي".

وقال محامو باراك في ملف قضائي، في 26 أغسطس الماضي، إن ترامب وأعضاء إدارته "لا يمكن استبعادهم كشهود محتملين".

ويعتقد المدعون العامون أن المسؤولين الإماراتيين حددوا مدخلات باراك حول ما يجب قوله في المقابلات التلفزيونية وما يجب أن يقوله ترامب في خطاب سياسة الطاقة لعام 2016، ووجهوه لتعزيز مصالح السعودية، حليفة الإمارات.

واتُّهم باراك، العام الماضي، بالعمل كعميل أجنبي والتآمر وعرقلة العدالة والإدلاء ببيانات كاذبة في مقابلة مع مكتب التحقيقات الفيدرالي.

وفي 22 يوليو 2021، اعتقلت السلطات الأمريكية مواطنَين أمريكيَّين، أحدهما الملياردير باراك؛ وذلك على خلفية اتهامهما بالعمل لحساب حكومة أبوظبي، في قضيةٍ متورط فيها أيضاً مواطن إماراتي على خلفية التهمة نفسها، قبل أن يفرج عنه لاحقاً بكفالة مالية.