أحدث الأخبار
  • 11:30 . "دناتا" تستثمر 10 ملايين دولار لخدمة مبنى الركاب الجديد بمطار زنجبار... المزيد
  • 11:27 . "الطوارئ والأزمات" في أبوظبي يؤكد جاهزية التعامل مع الحالة الجوية المتقلبة... المزيد
  • 07:16 . "غروندبرغ" يطالب بدعم دولي منسق يفضي لسلام في اليمن... المزيد
  • 07:12 . تداولات بورصة دبي للذهب والسلع تسجل 162 مليار دولار في 2022... المزيد
  • 07:08 . الذهب عند قمة تسعة أشهر بدعم توقعات تخفيف التشديد النقدي الأمريكي... المزيد
  • 11:54 . أمير قطر وملك الأردن يبحثان التطورات الإقليمية والدولية... المزيد
  • 11:23 . استشهاد فلسطينيين اثنين وإصابة آخرين برصاص الاحتلال شمالي الضفة... المزيد
  • 11:19 . مقتل 27 شخصا في انفجار قنبلة وسط نيجيريا... المزيد
  • 11:14 . "اليونسكو" تدرج معالم مملكة سبأ في اليمن على قائمة التراث العالمي... المزيد
  • 11:12 . أربعة مليار درهم صافي أرباح "أبوظبي الأول" في 2022... المزيد
  • 11:09 . تحويل الدراسة بالمدارس الحكومية في رأس الخيمة والفجيرة عن بُعد بسبب تقلبات الطقس... المزيد
  • 09:52 . مانشستر يونايتد يهزم نوتنغهام ويقترب من نهائي كأس الرابطة الإنجليزية... المزيد
  • 09:51 . السعودية تقر خطة لاقتراض 12 مليار دولار خلال العام الحالي... المزيد
  • 09:49 . أمير قطر وولي العهد البحريني يؤكدان أهمية حل كافة القضايا والمسائل العالقة... المزيد
  • 09:45 . فرنسا تتعهد بتسريع تسليم أرشيف الحقبة الاستعمارية للجزائر... المزيد
  • 09:43 . ترامب: منع رئيس أمريكي من استخدام فيسبوك “لا ينبغي أن يحصل مجدداً”... المزيد

رئيس الدولة يدعو إلى توحيد الجهود الدولية لمواجهة تحديات التغير المناخي

متابعات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 07-11-2022

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة  اليوم الإثنين أن العالم يواجه تحديات مناخية معقدة، وأن معالجتها يتطلب عملاً مشتركاً وتعاوناً دولياً مشتركاً من الجميع.

جاء ذلك خلال كلمته في أعمال الدورة السابعة والعشرين لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ "COP27"، بمدينة شرم الشيخ المصرية.

وأشار سموه إلى أن مستقبل الأجيال القادمة يعتمد على القرارات والإجراءات والخطوات التي نتخذها اليوم، داعياً إلى توحيد الجهود الدولية لمواجهة تحديات التغير المناخي والحد من تداعياته والتي تؤثر على جميع دول العالم دون استثناء.

وقال سموه "نجتمع في وقتٍ حرجٍ لكوكبنا، فعالمنا يواجه العديد من التحديات ومن أهمها تغير المناخ الذي أصبح يؤثر على الاستقرار والأمن في العالم.. وبما أننا لا نملك إلا أرضا واحدة من الضروري أن نوحد جهودنا لمعالجة هذا التَحدي من خلال العملِ المناخي الذي ننظر إليه كونه فرصةً للابتكار وإيجاد الحلولِ وتنويع الاقتصاد".

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان التزام دولة الإمارات بضمان أمن الطاقة مع خفض الانبعاثات.. موضحاً أن النفط والغاز في الدولة يعد من بين الأقل كثافة في الكربون على مستوى العالم، وأن العمل مستمر على خفض الانبعاثات في هذا القطاع الحيوي، تماشياً مع رؤية الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه".

وأشار إلى أن "دولة الإمارات تعد مزوداً مسؤولاً للطاقة وستستمر في هذا الدور طالما كان العالم بحاجة إلى النفط والغاز.. وبحكم الجيولوجيا فإن النفط والغاز في دولة الإمارات هي من الأنواع الأقل كثافة كربونية في العالم وسنواصل التركيز على خفض الانبعاثات في هذا القطاع وهذا ليس بجديد.. فقد وجه الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" بوقف عمليات حرق الغاز منذ عدة عقود وأرسى ركائز الاستدامة في دولة الإمارات حفاظاً على البيئة والموارد الطبيعية.. وسيراً على هذا النهج بدأنا منذ عقود العمل على تنويع اقتصادنا.. وبناء القدرات في الطاقة المتجددة والنظيفة لتحفيز النمو الاقتصادي والاجتماعي المستدام".

وأوضح سموه أن الإمارات كانت أول دولة في المنطقة تعلن مبادرة إستراتيجية لتحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050 ..كما تطرق إلى الشراكة التي جرى إطلاقها مؤخراً بين دولة الإمارات والولايات المتحدة الأميركية بهدف تعزيز أمن الطاقة ودعم المناخي من خلال استثمار 100 مليار دولار لبناء مشروعات لإنتاج 100 جيجاواط من الطاقة النظيفة في مختلف أنحاء العالم.

وشدد سموه على المنافع والمكاسب الكثيرة التي تحققها مبادرات الاستثمار في التكنولوجيا النظيفة والعمل المناخي والفرص الاقتصادية والتنموية المتزايدة التي تتيحها والتي تصبُّ في نهاية الأمر في مصلحة الأجيال القادمة من خلال تأمين مستقبل مستدام لكوكبنا .. وقال : "إن هذه المبادرات تخلق قطاعات جديدة ومهارات جديدة ووظائف جديدة وتساعد في إبقاء الأمل بتفادي ارتفاع درجة حرارة الأرض".

وأضاف سموه أن دولة الإمارات ماضيةً في الالتزام بنهج مد جسور التعاون والتواصل مع المجتمع الدولي وبمبدأ الاستمرار والمثابرة في العمل المناخي .

وقال سموه: " فيما نستعد لاستضافة الدورة الثامنة والعشرين لمؤتمر الأطراف في " مدينة إكسبو دبي" خلال عام 2023..فإننا سنركز على دعم تنفيذ مخرجات المؤتمرات السابقة وكذلك على إنجاز أول تقييم عالمي للتقدم في " اتفاق باريس للمناخ ".. وسنحرص على مشاركة واحتواء الجميع بما في ذلك التمثيل المناسب للمرأة وإشراك الشباب من جميع أنحاء العالم وحشد طاقاتهم وتحفيز شغفهم الكبير لإيجاد حلول مستدامة ".

ووجه صاحب السمو رئيس الدولة دعوة إلى الجميع في العالم للتعاون في إيجاد حلول عملية تسهم في معالجة الخسائر والأضرار وخلق فرص نمو اقتصادي مستدام للبشر في كل مكان".

ومن المرتقب أن تُعقد قمة المناخ المقبلة "كوب 28" في إكسبو دبي، في الفترة من 6 إلى 17 نوفمبر من العام المقبل 2023.