أحدث الأخبار
  • 01:14 . البحرية البريطانية: غرق سفينة استهدفها الحوثيون الأسبوع الماضي... المزيد
  • 01:13 . بوتين يلتقي زعيم كوريا الشمالية في بيونغ يانغ... المزيد
  • 12:51 . رئيس الدولة يُصدر مرسوماً بتشكيل مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي... المزيد
  • 12:50 . النفط يتراجع ولكنه مازال قرب أعلى مستوياته في سبعة أسابيع... المزيد
  • 11:56 . خلافات وسجالا بين مندوبي أبوظبي والسودان في مجلس الأمن.. وقرقاش يعلق... المزيد
  • 11:54 . مباحثات أمريكية سعودية عمانية حول احتجاز الحوثيين لموظفين أممين والتصعيد بالبحر الأحمر... المزيد
  • 10:56 . تونس تعلن وفاة 35 حاجا خلال الموسم الحالي... المزيد
  • 10:53 . البرتغال تنتزع فوزا صعبا أمام تشيكيا في "يورو 2024"... المزيد
  • 06:43 . ارتفاع شهداء الحرب الإسرائيلية على غزة إلى 37 ألفا و372... المزيد
  • 03:09 . حكام الإمارات يؤدون صلاة عيد الأضحى ويستقبلون المهنئين... المزيد
  • 10:07 . إسبانيا تسحق كرواتيا وإيطاليا تهزم ألبانيا في يورو 2024... المزيد
  • 10:02 . حكومة غزة: الاحتلال يحرم شعبنا من العيد بمنع إدخال الأضاحي... المزيد
  • 09:57 . عبدالله بن زايد ونظيره الإيراني يبحثان هاتفيا العلاقات الثنائية بين البلدين... المزيد
  • 09:54 . رئيس الدولة يهنئ المواطنين والشعوب العربية والإسلامية بعيد الأضحى المبارك... المزيد
  • 12:01 . إسبانيا تقسو على كرواتيا في افتتاح مشوارها بيورو 2024... المزيد
  • 12:00 . حجاج بيت الله الحرام ينفرون إلى مزدلفة بعد الوقوف بعرفات... المزيد

توقيف مستشار لرئيس الوزراء الأسبق حسين موسوي في إيران

المعارض علي رضا بهشتي شيرازي
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 27-04-2023

أوقفت السلطات الإيرانية مستشاراً مقرّباً من رئيس الوزراء الأسبق مير حسين موسوي، الذي يعدّ من المعارضين الرئيسيين في البلاد، حسبما أفادت وسيلة إعلام محلية، الأربعاء.

وأعلن موقع صحيفة “جام جم”، التابعة للتلفزيون الحكومي، أنّه “في إطار حملة قضائية ضدّ العناصر المعادية للثورة، تمّ اعتقال الناشط علي رضا بهشتي شيرازي”.

وعلي رضا بهشتي شيرازي مستشار مقرّب من موسوي، الذي يبلغ من العمر 81 عاماً، والموضوع قيد الإقامة الجبرية منذ أكثر من 12 عاماً.

وتولى موسوي رئاسة الوزراء في الجمهورية الإسلامية من العام 1981 إلى العام 1989، وترشّح الى الانتخابات الرئاسية في العام 2009، وتولى في ذلك الحين، مع المرشح الآخر الرئيس السابق لمجلس الشورى مهدي كروبي، زمام الاحتجاج على إعادة انتخاب الرئيس المنتهية ولايته محمود أحمدي نجاد، مستنكِراً تزويراً واسع النطاق.

وأضاف الموقع أنّ مستشارين مقرّبين آخرين، هما علي رضا بهشتي وقربان بهزادي نجاد، يلاحَقان قضائياً أيضاً.

ويتّهم هذا المستشاران بأنّهما كانا “المبادرَين” وراء بيان موسوي الذي دعا “إلى إنهاء نظام الجمهورية الإسلامية”.

وفي هذا الإطار، أشار الموقع إلى نص نُشر مطلع فبراير، دعا فيه موسوي إلى “تغييرات جذرية في إيران” عبر تنظيم استفتاء على الدستور.

وأشار موقع “جام جم” إلى أنّ الرجال الثلاثة شاركوا في “مؤتمر افتراضي بشأن موضوع قلب النظام ووضع دستور جديد”.

كما كان الرئيس السابق المعتدل حسن روحاني، من الداعين الى تنظيم استفتاء على “الدبلوماسية” و”السياسة الداخلية” و”الاقتصاد”.

وفي 18 أبريل، رفض المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي طرح إجراء استفتاء، من دون الإشارة مباشرة الى هذه التصريحات.

وقال المرشد الأعلى لدى استقباله جمعاً من الطلاب: “لا يمكن أن نُخضع مختلف قضايا البلاد للاستفتاء، لأن كلّ استفتاء يُشغل البلاد بأكملها ستة أشهر”.

وأضاف، في التصريحات التي نشرها موقعه الالكتروني الرسمي: “أين في العالم يجرون استفتاء في القضايا كافة؟”.