أحدث الأخبار
  • 05:56 . بهدف قمع التجمعات.. أبوظبي تحيل مقيمين بنغاليين احتجوا ضد حكومة بلادهم إلى محاكمة عاجلة... المزيد
  • 09:44 . الجيش السوداني يعلن دحر قوات الدعم السريع من ولاية سنار... المزيد
  • 08:13 . "الحوثي" تعلن سقوط قتلى وجرحى بغارات إسرائيلية على الحديدة غربي اليمن... المزيد
  • 07:39 . عشرات الشهداء في غزة خلال الساعات الماضية والحصيلة تقترب من 39 ألفا... المزيد
  • 12:32 . الإسرائيليون يشيدون "بدكتاتورية" أبوظبي في قضية "الإمارات 84"... المزيد
  • 11:59 . بريطانيا تعلن استئناف تمويل الأونروا... المزيد
  • 11:49 . إعلام: الخلل التقني العالمي كان تأثيره هامشياً على الإمارات... المزيد
  • 11:41 . إصابة سفينة شحن في خليج عدن بصاروخين أطلقهما الحوثيون... المزيد
  • 07:44 . الإمارات تُعلن العودة إلى الوضع التشغيلي الطبيعي بعد الانقطاع التكنولوجي العالمي... المزيد
  • 02:34 . تحذير لمرضى السكري.. كيف تضر مدة النوم بصحتك؟... المزيد
  • 10:38 . "مصدر" تطرح سندات على شريحتين بمليار دولار... المزيد
  • 10:37 . سلطنة عُمان تكشف هوية مرتكبي حادثة إطلاق النار قرب مسجد في مسقط... المزيد
  • 10:28 . رئيس الدولة يؤكد لـ"البرهان" دعم المبادرات لإنهاء الأزمة في السودان... المزيد
  • 10:28 . شركة سعودية تتعاون مع ترامب لبناء ناطحة سحاب في دبي... المزيد
  • 10:22 . أسفر عن سقوط قتيل وإصابة 10 آخرين.. الحوثيون يتبنون هجوما في تل أبيب... المزيد
  • 10:21 . تبون يقدم ترشحه رسميا للانتخابات الرئاسية الجزائرية... المزيد

تحقيق: أبوظبي وظفت جيشاً من الذباب الإلكتروني للدفاع عن استضافة "كوب 28"

سلطان الجابر رئيس مؤتمر "كوب 28" للمناخ وشركة أدنوك النفطية
ترجمة خاصة – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 08-06-2023

كشف صحيفة "الجارديان" البريطانية اليوم الخميس، أن أبوظبي وظفت جيشاً كبيراً من الذباب الإلكتروني على وسائل التواصل الاجتماعي في تويتر وموقع التدوين Medium، تقوم بالترويج والدفاع عن استضافة الإمارات لقمة الأمم المتحدة للمناخ (كوب 28)، ورئيسها المثير للجدل سلطان الجابر، الذي يشغل رئيس شركة أدنوك النفطية.

وقالت الصحيفة، في تحقيق لها، ترجمه "الإمارات 71"، إن منشورات على وسائل التواصل نشرتها حسابات مزيفة، زعمت أن "التزام الإمارات بأن تكون المضيف المثالي لمؤتمر COP28 هو شهادة على ريادتها في معالجة تغير المناخ" ، وأن الجابر هو "الحليف الذي تحتاجه حركة المناخ". أعاد آخرون تغريد أو إعادة نشر تغريدات الحكومة الإماراتية أو سعوا إلى دحض الانتقادات.

كان أحد الحسابات يحتوي على صورة ملف شخصي تم إنشاؤها الذكاء الاصطناعي، ولكن لم يتم اقتصاص النص الذي يصف الصورة بأنها مزيفة، وفق التحقيق.

وأفادت الصحيفة أن الكشف عن الحسابات المزيفة في سلسلة تغريدات على تويتر، تم من قبل الدكتور مارك أوين جونز، من جامعة حمد بن خليفة في قطر، وهو خبير في المعلومات المضللة على وسائل التواصل الاجتماعي والشرق الأوسط. ووصفه بأنه "جهد كبير متعدد اللغات" يتضمن ما لا يقل عن 100 حساب مزيف و 30 تغريدة.

وقال جونز إن تحليل التغريدات من عينة كبيرة من شبكة الحسابات المزيفة أظهر أن الموضوع الأكثر شعبية للترويج مؤخرا كان Cop28. بعد كشف جونز للشبكة، تم تعليق بعض الحسابات من قبل Twitter ولكن العشرات حولوا محتواها إلى أسماء مستخدمين جديدة.

وأضاف جونز: "إنها شبكة من الحسابات المزيفة التي تحاول الترويج للسياسة الخارجية الإماراتية. إنهم يركزون على الترويج ل COP28 أو تلميعه من خلال الدفاع عن الانتقادات الموجهة لوجود COP28 في الإمارات وتجنبها".

وتابع: "هذه الحسابات تتظاهر بأنها لأشخاص حقيقيين من أجل إعطاء وهم الدعم الشعبي لموقف ما؛ وهذا ما يسمى بالعشب الدعائي". "إنه عمل من أعمال الخداع، والأمثلة على الصحف التي تقتبس منهم تعني أنهم خدعوا الناس بالتأكيد للاعتقاد بأنهم أناس حقيقيون".

"تشويه كوب 28"

وقال متحدث باسم Cop28: "هذه [الحسابات المزيفة] تم إنشاؤها من قبل جهات خارجية غير مرتبطة ب Cop28 ومن الواضح أنها مصممة لتشويه سمعة Cop28 وعملية المناخ". وقال المتحدث إن مكتب Cop28 قد أبلغ عن المشكلة مع تويتر، وطلب اتخاذ إجراء فوري ، وأبلغ مباشرة عن الحسابات المزيفة باستخدام نموذج الإبلاغ الخاص ب تويتر.

ومن غير المعروف من يقوم بتشغيل الشبكة.

وقال جونز: "الإسناد صعب للغاية. ولكن استنادا إلى الخبرة السابقة، من شبه المؤكد أنها شركة اتصالات استراتيجية تعمل نيابة عن دولة الإمارات. هذا هو التفسير الأكثر ترجيحا".

وأشارت الصحفية إلى أن بيانات تويتر حول عدد الحسابات المعلقة بين عامي 2018 و 2021 بسبب وجود روابط لعمليات المعلومات المدعومة من الإمارات والسعودية ومصر تُصنف على أنها أسوأ المخالفين في العالم بعد الصين.

وقد اجتذبت رئاسة الجابر لمؤتمر COP28 انتقادات كبيرة، حيث وصفها عضو البرلمان الأوروبي الفرنسي مانون أوبري مؤخرا بأنها "مثل وجود شركة تبغ متعددة الجنسيات تشرف على العمل الداخلي لمنظمة الصحة العالمية". ووصفت كريستيانا فيغيريس، مسؤولة المناخ السابقة في الأمم المتحدة، نهجه بأنه "خطير".

وكشفت صحيفة الجارديان أمس الأربعاء، أن شركة أدنوك تمكنت من رؤية رسائل البريد الإلكتروني من وإلى مكتب Cop28 وتم استشارتها حول كيفية الرد على استفسار من صحيفة الغارديان، رغم نفي أبوظبي. كما اتهم فريق الجابر بـ"الغسل الأخضر" لويكيبيديا.

وبالإضافة إلى كونه رئيسا لشركة أدنوك، يرأس الجابر شركة مصدر، وهي شركة للطاقة المتجددة تابعة لحكومة أبوظبي. وقد دافع سابقا عن تعيينه، وقال لصحيفة الجارديان في أبريل إن علاقاته ستثبت أنها ميزة في ضمان اتخاذ القطاع الخاص الإجراءات اللازمة بشأن أزمة المناخ.

"حسابات متقاربة"

حدد الدكتور جونز الحسابات المزيفة باستخدام أدلة مثل إنشاء الدفعات في نفس التواريخ، وصور الملف الشخصي التي تم إنشاؤها بواسطة الذكاء الاصطناعي، والتنسيق العام، واللغة وأوقات النشر، وغياب أي وجود آخر على الإنترنت.

تم إنشاء مجموعة أولى من الحسابات المزيفة في أغسطس 2021 ومجموعة ثانية أكبر في فبراير 2022. وتدعم الحسابات أهداف السياسة الإماراتية الأخرى، بما في ذلك السودان والتكنولوجيا والغذاء والثقافة. لكن جونز قال إن الموضوع الأكثر شعبية مؤخرا هو Cop28.

من بينها حساب، @MahmudViyan، من المفترض أن أحد الروايات كان مؤيدا لحقوق الإنسان في الإمارات. كان لديه صورة ملف شخصي فشل فيها اقتصاص النص "this-person-does-not-exist.com"، وتحديد الصورة على أنها قادمة من موقع ينشئ صورا الذكاء الاصطناعي. ولدى بحث "الإمارات 71" عنه تبين أنه تم إيقاف الحساب.

حساب آخر هو @FadelYael، يزعم أنه عالم فضاء يعيش في الإمارات، كان لديه صورة ملف شخصي يستخدمها أيضا موقع ويب لطب الأسنان التجميلي. بعد سلسلة تغريدات جونز على تويتر حول الحساب ، تم حذف اسم المستخدم ونقل الحساب وجميع التغريدات إلى حساب جديد، هو @MissAhmadlyn.

ويفترض أن هناك أربع روايات لموظفات بيئيات من الولايات المتحدة كن يعشن في الإمارات.

بعد أن كشف جونز عن الحسابات المزيفة، تحول العشرات إلى أسماء مستخدمين جديدة وتم حذف التغريدات التي أبرزها أيضا. وقال: "كل من أنشأ هذه الشبكة يدرك تماما أنني غردت هذا الموضوع لأنهم انخرطوا الآن في المراوغة".

كما نشر عدد من الملفات الشخصية المزيفة مدونات على Medium، بما في ذلك "سامانثا علي" ، التي كتبت منشورا في فبراير بعنوان "سلطان الجابر: الحليف الذي تحتاجه حركة المناخ ل COP28 UAE"، والذي قالت فيه "يجب على المشككين التوقف عن السيطرة: الجابر هو بالضبط الحليف الذي تحتاجه حركة المناخ".

علقت حسابات مزيفة أخرى على هذا المنشور المزيف. صورة الملف الشخصي لـ"سامانثا علي" هي صورة مخزنة ونفس حساب Medium استخدم سابقا اسم "Joie Cooper".

في نفس اليوم من شهر فبراير، وباستخدام نفس الصورة، كتب "آشر سيجل" منشورا بعنوان "لماذا يجب على نشطاء المناخ إعطاء سلطان الجابر فرصة". وصورة ملفه الشخصي هي صورة مخزنة وصفت بأنها "رجل سوري وسيم في محطة القطار".