أحدث الأخبار
  • 09:54 . هل قطعت أبوظبي علاقاتها مع الاحتلال الإسرائيلي بالفعل؟... المزيد
  • 09:11 . استشهاد ثلاثة من أبناء إسماعيل هنية بقصف إسرائيلي شمالي غزة... المزيد
  • 06:44 . ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي على غزة إلى 33 ألفاً و 482 شهيداً... المزيد
  • 08:57 . أيرلندا تعتزم الاعتراف بدولة فلسطين... المزيد
  • 08:56 . وزير موريتاني يؤكد توغل ميليشيا فاغنر في أراضي بلاده... المزيد
  • 08:56 . النفط يقلص مكاسبه لليوم الثاني على التوالي... المزيد
  • 08:55 . رئيس الدولة والحكام يؤدون صلاة العيد ويستقبلون المهنئين... المزيد
  • 01:25 . مانشستر سيتي يخرج بتعادل ثمين من ملعب ريال مدريد في ربع نهائي أبطال أوروبا... المزيد
  • 12:58 . مع حلول عيد الفطر.. نصائح لعيد خالٍ من الاضطرابات الهضمية... المزيد
  • 12:47 . "الإمارات 71" يهنئ الإماراتيين والمسلمين حول العالم بمناسبة عيد الفطر المبارك... المزيد
  • 11:54 . واشنطن تنقل أسلحة وذخائر "صادرتها من الحرس الثوري الإيراني" إلى أوكرانيا... المزيد
  • 11:05 . ملك السعودية يؤكد ضرورة وقف الاعتداءات على الشعب الفلسطيني... المزيد
  • 11:03 . تضم 17 شاحنة.. وصول أول قافلة مساعدات إماراتية إلى شمال غزة... المزيد
  • 01:45 . الجيش الأميركي يعلن تدمير أنظمة للدفاع الجوي والطائرات المسيرة للحوثيين... المزيد
  • 01:44 . فرنسا تقترح فرض عقوبات على "إسرائيل"... المزيد
  • 01:43 . من بينها الإمارات.. 14 دولة عربية تعلن غدٍ الأربعاء أول أيام عيد الفطر... المزيد

فرنسا تغلق سفارتها في النيجر

فرانس برس – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 02-01-2024

أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية الثلاثاء أن سفارتها في النيجر، التي أعلنت باريس أنها ستغلق قبيل عيد الميلاد، مغلقة رسميا “حتى إشعار آخر” وستواصل نشاطها من باريس.

وذكرت الوزارة في بيان ان "السفارة الفرنسية في النيجر مغلقة الآن حتى إشعار آخر. في الواقع منذ خمسة أشهر تواجه سفارتنا عقبات خطيرة تجعل من المستحيل القيام بمهامها: طوق حول مقر السفارة وقيود على تنقل العاملين فيها ومنع دخول جميع الدبلوماسيين الذين كان من المقرر أن يصلوا إلى النيجر".

وتقرر إغلاق السفارة، وهو إجراء نادر جدا، بالتوازي مع سحب آخر الجنود الفرنسيين المنتشرين في النيجر في إطار الحرب ضد الإرهاب والذين غادروا البلاد في 22 ديسمبر.

وتدهورت العلاقات بين باريس ونيامي منذ الانقلاب العسكري في يوليو وإطاحة الرئيس محمد بازوم.

وبعد انقلاب 26 يوليو سارع العسكريون الذين استولوا على السلطة إلى المطالبة برحيل الجنود الفرنسيين – نحو 1500 جندي تم نشرهم لمحاربة الجهاديين – وألغوا العديد من الاتفاقيات العسكرية المبرمة مع باريس.

كما أعلن النظام العسكري في نهاية أغسطس طرد السفير الفرنسي سيلفان إيتي الذي ظل عالقا داخل مقر السفارة لشهر قبل المغادرة.

وقالت الخارجية الفرنسية ان “السفارة ستواصل أنشطتها من باريس. وستبقى على تواصل مع المواطنين الفرنسيين الموجودين في البلاد ومع المنظمات غير الحكومية العاملة في المجال الإنساني والتي نستمر في تمويلها”.

ونشرت فرنسا ما يصل إلى 5500 جندي في منطقة الساحل، قبل أن تطرد جراء انقلابات متتالية في مالي وبوركينا فاسو والنيجر.