أحدث الأخبار
  • 12:10 . مارس شهر التوعية بسرطان القولون والمستقيم.. ما أعراضه؟... المزيد
  • 12:09 . بايدن يبحث مع أمير قطر والسيسي جهود الهدنة في غزة... المزيد
  • 12:06 . عُمان والبحرين والأردن يسقطون مساعدات شمال غزة... المزيد
  • 12:04 . واشنطن: هجمات الحوثي بالبحر الأحمر تؤثر على حياة الناس... المزيد
  • 11:36 . إيقاف اللاعب الفرنسي بوغبا 4 أعوام بسبب المنشطات... المزيد
  • 11:30 . ليفربول يعلن عن خسائر بقيمة 11 مليون دولار لموسم 2023-2022... المزيد
  • 11:27 . السعودية تعقد "شراكة استراتيجية" مع رابطة محترفي التنس... المزيد
  • 11:24 . قتيلان إسرائيليان في عملية إطلاق نار قرب مستوطنة عيلي واستشهاد المنفذ (صور وفيديو)... المزيد
  • 11:00 . الإمارات تدين الاستهداف الإسرائيلي لمنتظري المساعدات الإنسانية في قطاع غزة... المزيد
  • 10:59 . السعودية.. إيقاف وتغريم رونالدو بسبب حركته "غير الأخلاقية"... المزيد
  • 10:52 . إدانة سعودية ومصرية وأردنية لمجزرة "شارع الرشيد" في غزة... المزيد
  • 09:31 . مطار الشارقة يعلن إضافة شركة كينيا للشحن الجوي... المزيد
  • 09:29 . "مصدر" تعلن استكمال الاستحواذ على 49% من مشروع "دوغر بانك ساوث"... المزيد
  • 09:28 . الحوثيون يعلنون استهداف 54 سفينة بـ384 صاروخاً ومسيرة "نصرة لغزة"... المزيد
  • 09:27 . "السيسي" و"البرهان" يبحثان تطورات الأوضاع في السودان وجهود حل الأزمة... المزيد
  • 08:16 . "هيومان رايتس ووتش" تحذر السلطات السعودية من "سرقة أجور الوافدين"... المزيد

إعلام أمريكي: بايدن يقترب من القطيعة مع نتنياهو بسبب الحرب على غزة

الرئيس الأمريكي وبنيامين نتنياهو - أرشيفية
الأناضول – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 12-02-2024

كشفت وسائل إعلام أمريكية يوم الأحد، أن الرئيس جو بايدن، أصبح أقرب إلى القطيعة مع رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أكثر من أي وقت مضى منذ بدء حرب غزة، التي تحاكم تل أبيب على إثرها بتهمة "الإبادة الجماعية".

وقالت شبكة "إن بي سي"، إن "أهم نقطة خلاف هي النشاط الإسرائيلي المخطط له في رفح"، التي تؤوي نحو مليون و300 ألف فلسطيني اضطروا إلى النزوح إليها من محافظات أخرى.

وحذرت دول إقليمية وعالمية إسرائيل من مغبة اجتياح مدينة رفح، لما له من تداعيات كارثية على السكان هناك، إذ أن المدينة تمثل الملاذ الأخير للفلسطينيين هناك بعد حجم القصف والدمار والقتل الذي أحدثه الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة، تواجه على إثرها اتهامات بارتكاب إبادة جماعية أمام محكمة العدل الدولية.

ووفق مسؤولين أمريكيين تحدثوا لقناة "إي بي سي"، فإن نتنياهو، قال في محادثات مع بايدن مؤخرا، إنه سيسمح للسكان المدنيين "بالمغادرة" قبل بدء العملية البرية في رفح.

ولم يوضح نتنياهو أين سيسمح لهم بالمغادرة، بالنظر لرفض مصر الحازم لاستقبال اللاجئين، وتهديدها بقطع العلاقات مع "إسرائيل" وإلغاء اتفاق السلام إذا تم نقل اللاجئين الفلسطينيين إلى أراضيها، بينما تتحدث تقارير عن نقلهم إلى شمال القطاع المدمر.

وأفادت القناة ذاتها، بأن إدارة بايدن، تشعر بالقلق، وتعتقد أن الاحتلال الإسرائيلي ليس لديه خطة منظمة في رفح من شأنها أن تسمح بحماية السكان المدنيين في المدينة.

من جانبها، قالت صحيفة "واشنطن بوست"، الأحد: "أصبح الرئيس بايدن، وكبار مساعديه، أقرب إلى القطيعة مع نتنياهو أكثر من أي وقت مضى منذ بدء حرب غزة، ولم يعودوا ينظرون إليه كشريك يمكن التأثير عليه حتى في السر".

ونقلت الصحيفة، عن ستة مسؤولين أمريكيين مطلعين، إن "الإحباط المتزايد تجاه نتنياهو، دفع بعض مساعدي بايدن، إلى حثه على أن يكون أكثر انتقادًا بشكل علني لرئيس الوزراء الإسرائيلي بشأن العملية العسكرية في (جنوب) غزة".

في غضون ذلك، علق نتنياهو، في مقابلة مع قناة "فوكس نيوز" الأمريكية، على تصريح الرئيس بايدن، بأن رد الفعل الإسرائيلي في غزة "مبالغ فيه".

وقال نتنياهو: "لا أعرف ماذا كان (بايدن) يقصد بقوله إن الرد في غزة تجاوز الحد".

وأضاف أن "الشيء الوحيد الذي سيؤدي إلى إطلاق سراح المختطفين هو هزيمة حماس، وبالتالي فإن جهودنا العسكرية ستستمر".

وأعلن نتنياهو، مؤخرا أن جيشه سيتحرك نحو رفح، وهي خطوة عارضها المسؤولون الأمريكيون علنا.

ومحافظة رفح، آخر ملاذ للنازحين في القطاع، وفيها حاليا أكثر من مليون و400 ألف فلسطيني، بينهم مليون و300 ألف نزحوا من محافظات أخرى تحت وطأة القصف العنيف بقصد دفعهم مجبرين إلى إخلاء مناطقهم بداية من شمال القطاع خاصةً.

وتشير تقديرات دولية إلى وجود ما بين 1.2 إلى 1.4 مليون فلسطيني في رفح بعد أن أجبر الجيش الإسرائيلي منذ بداية توغّله البري في القطاع في 27 أكتوبر، مئات آلاف الفلسطينيين شمالا على النزوح إلى الجنوب بزعم أنها "مناطق آمنة".

وحتى السبت، وصلت العملية البرية إلى خانيونس ولم تمتد إلى رفح وإن كان جيش الاحتلال الإسرائيلي نفذ غارات جوية وقصفا مدفعيًا واسعا على مواقع في رفح منذ بداية الحرب في 7 أكتوبر الماضي.

وحذّر المكتب الإعلامي الحكومي بغزة، من "كارثة ومجزرة عالمية" في حال اجتاح الاحتلال الإسرائيلي محافظة رفح، تعقيبا على تقارير إعلامية إسرائيلية تتوقع ذلك.