أحدث الأخبار
  • 12:47 . رسمياً.. الجمهوريون يختارون ترامب مرشحا لانتخابات الرئاسة... المزيد
  • 11:20 . أعضاء كبار بمجلس الشيوخ: التطبيع "الإسرائيلي السعودي" أصبح بعيد المنال حالياً... المزيد
  • 10:15 . لأول مرة منذ بداية الحرب.. جيش الاحتلال يقر بنقص شديد في دباباته... المزيد
  • 08:12 . رصيد "مركزي الإمارات" من الذهب يتجاوز 20 مليار درهم نهاية أبريل... المزيد
  • 07:09 . قرار بتشكيل "مجلس الأنظمة الذكية ذاتية الحركة" في أبوظبي... المزيد
  • 12:38 . نجل نتنياهو يهاجم قطر ويتهمها بدعم الإرهاب... المزيد
  • 12:19 . الجمهوريون يستغلون محاولة اغتيال ترامب ضد الديمقراطيين... المزيد
  • 11:57 . ترقية 6025 من العسكريين في دبي... المزيد
  • 11:40 . الأرجنتين تقتنص كأس كوبا أميركا 2024 من كولومبيا... المزيد
  • 11:25 . النفط يرتفع وسط غموض سياسي في الولايات المتحدة والشرق الأوسط... المزيد
  • 02:10 . إسبانيا تُسقط إنجلترا وتتوج بكأس أمم أوروبا للمرة الرابعة في تاريخها... المزيد
  • 10:52 . مباحثات إماراتية يابانية لتعزيز الشراكة في قطاعات الاقتصاد الجديد... المزيد
  • 10:30 . اتفاقية بين "أم القيوين العقارية" و"شوبا" لإطلاق مشروع فاخر بجزيرة السينية... المزيد
  • 09:15 . الإسباني ألكاراز يحقق بطولة ويمبلدون للتنس... المزيد
  • 09:13 . وزير الخارجية السعودي والرئيس التركي يبحثان المستجدات الإقليمية والدولية... المزيد
  • 06:14 . رئيس الدولة: نتضامن مع الرئيس الأمريكي السابق ترامب في حادثة بنسلفانيا... المزيد

قطر تؤكد استمرار مفاوضات وقف إطلاق النار بغزة رغم “التحديات"

المتحدث باسم وزارة الخارجية القطرية ماجد الأنصاري
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 20-02-2024

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية القطرية ماجد الأنصاري اليوم الثلاثاء، أن مفاوضات وقف إطلاق النار بغزة وصفقة تبادل جديدة للأسرى مستمرة رغم التحديات.

وأكد الأنصاري، في مؤتمر صحفي بالدوحة، أكد أن الجانب الإنساني يحتل الأولوية في المفاوضات الجارية بشأن صفقة تبادل جديدة.

كما أوضح أنّ هذه الجهود مستمرة رغم الانتقادات التي أطلقها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ضد قطر.

وشدد المسؤول القطري على رفض الدوحة لأي هجوم عسكري على رفح، مشدداً على أن ذلك سيفاقم الأزمة الإنسانية في غزة.

كما أكد الأنصاري أنه لا مكان آمناً في غزة وأن الوضع في رفح مقلق جداً، خصوصاً مع وجود نحو مليون ونصف المليون شخص هناك.

وتابع: "تفاقم الأوضاع الإنسانية وحجم الدمار في قطاع غزة غير مسبوق، وننظر بقلق شديد إلى واقع الأشقاء الفلسطينيين في شمال قطاع غزة".

هنية في مصر لبحث وقف إطلاق النار

في الإطار، أعلنت حركة حماس وصول وفد من الحركة يترأسه رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية إلى القاهرة، لإجراء مباحثات مع المسؤولين المصريين حول الأوضاع السياسية والميدانية في ظل الحرب الإسرائيلية المستمرة على قطاع غزة.

الحركة قالت في بيان: "وصل الأخ المجاهد إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، صباح اليوم، إلى العاصمة المصرية القاهرة على رأس وفد من قيادة الحركة، وذلك لإجراء مباحثات مع المسؤولين المصريين".

البيان أضاف أن المباحثات تدور حول "الأوضاع السياسية والميدانية في ظل الحرب العدوانية على غزة والجهود المبذولة لوقف العدوان وإغاثة المواطنين وتحقيق أهداف شعبنا الفلسطيني".

تأتي زيارة هنية بينما تتواصل المفاوضات بوساطة مصرية وقطرية بين حماس والاحتلال الإسرائيلي بغية التوصل إلى صفقة لتبادل الأسرى ووقف لإطلاق النار في القطاع، وفي ظل مخاوف دولية وإقليمية من عملية برية في محافظة رفح التي يتكدس فيها مئات الآلاف من النازحين.

وفي 17 فبراير الجاري، اتهم هنية، الاحتلال بالمناورة والمماطلة بشأن مفاوضات وقف إطلاق النار على قطاع غزة.

وأكد هنية، في بيان صادر عنه، أن حركته طوال الوقت استجابت بـ"روح إيجابية"، و"مسؤولية عالية" مع الوسطاء، من أجل وقف العدوان في قطاع غزة، وإنهاء الحصار، والسماح بتدفق المساعدات، والإيواء، وإعادة الإعمار.

وأضاف البيان أن الحركة أبدت "مرونةً كاملة في التعامل مع هذه القضايا، ولكن من الواضح حتى الآن أن الاحتلال يواصل المناورة والمماطلة في الملفات التي تهم شعبنا، بينما يتمحور موقفه حول الإفراج عن الأسرى المحتجزين لدى المقاومة".

وشدد هنية على أن المقاومة "لن ترضى بأقل من الوقف الكامل للعدوان، وانسحاب جيش الاحتلال خارج القطاع، ورفع الحصار الظالم، وتوفير المأوى الآمن والمناسب للنازحين والمشردين، بسبب جرائم الاحتلال وعودة النازحين، خاصةً إلى شمال القطاع، ووقف سياسة التجويع الهمجية، والالتزام بإعادة الإعمار".

كما أكد أنها "متطلبات إنسانية ومحل إجماع في الأمم المتحدة ومؤسسات حقوق الإنسان وقرار محكمة العدل الدولية، وعلى الاحتلال أن ينصاع لها".

وأوضح رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، أن "تحقيق صفقة تبادل أسرى، يتم من خلالها الإفراج عن أسرانا، خصوصاً القدامى وذوي الأحكام العالية، هو هدف من أهداف هذه المفاوضات، ولا يمكن القفز عن ذلك".

وسبق أن سادت هدنة بين حماس وتل أبيب لأسبوع، من 24 نوفمبر وحتى 1 ديسمبر الماضي، جرى خلالها وقف إطلاق النار وتبادل أسرى وإدخال مساعدات إنسانية محدودة للغاية إلى غزة، بوساطة قطرية مصرية أمريكية.

كما تقدّر تل أبيب وجود نحو 134 أسيراً إسرائيلياً في غزة، بينما تحتجز في سجونها ما لا يقل عن 8800 فلسطيني، بحسب مصادر رسمية من الطرفين.​​​​​​