أحدث الأخبار
  • 12:00 . الأرصاد يتوقع سقوط أمطار مجدداً على الدولة حتى يوم الأحد... المزيد
  • 11:46 . الجيش الأمريكي يعلن التصدي لصاروخ باليستي مضاد للسفن أطلقه الحوثيون... المزيد
  • 11:30 . إعلام عبري: مجلس الحرب والكابينت يناقشان اليوم بنود صفقة تبادل جديدة... المزيد
  • 11:03 . الذهب يتراجع متأثراً بموجة جني الأرباح... المزيد
  • 10:13 . تقرير يحذر من تعرض الأفراد والمنشآت الإماراتية في شرق أفريقيا للهجمات... المزيد
  • 09:14 . إعلام عبري: رئيسا "الشاباك" وهيئة أركان جيش الاحتلال يزوران مصر لبحث اجتياح رفح... المزيد
  • 09:12 . "الكيل بمكيالين".. صحيفة إماراتية تهاجم تمييز لجنة أولمبياد باريس بين "إسرائيل" وروسيا... المزيد
  • 07:52 . أسير إسرائيلي لدى القسام يشن هجوما لاذعا ضد نتنياهو (فيديو)... المزيد
  • 07:38 . الإمارات: كثرة استخدام "الفيتو" يفقد قرارات مجلس الأمن الشرعية... المزيد
  • 06:29 . محمد بن راشد: 366 مليار درهم صادرات الدولة سنوياً بحلول 2031... المزيد
  • 06:28 . مجلس الوزراء يقر ملياري درهم لمعالجة أضرار بيوت المواطنين جراء الأمطار... المزيد
  • 06:15 . جنوب إفريقيا تدعو لتحقيق عاجل بالمقابر الجماعية في غزة... المزيد
  • 12:19 . النفط يرتفع بعد انخفاض غير متوقع في مخزونات الخام الأميركية... المزيد
  • 11:27 . إعلام: وصول ضباط إماراتيين إلى جزيرة سقطرى اليمنية... المزيد
  • 11:08 . "المركزي" مستعد للتدخل لمساعدة أي منشأة في الحصول على تأمين... المزيد
  • 10:54 . "الأرصاد" يحذر من تشكل الضباب وتدني مدى الرؤية... المزيد

في تصريح لموقع إماراتي.. مسؤول بـ"الدعم السريع" ينفي اتهام أبوظبي بتجنيد تشاديين في السودان

قائد قوات الدعم السريع حميدتي خلال إحدى الفعاليات الخاصة بقواته
متابعة خاصة – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 31-03-2024

قال مسؤول سوداني في قوات "الدعم السريع" شبه الرسمية، إن ادعاءات السلطات الرسمية في بلاده لأبوظبي بتجنيد تشاديين للقتال ضد الجيش السوداني "عارية عن الصحة".

جاء ذلك في تصريح لإبراهيم مخيّر، عضو المكتب الاستشاري للقائد العام لقوات الدعم السريع، لموقع "إرم نيوز" الإماراتي، وذلك بعد أيام من شكوى ضد دولة الإمارات تقديم بها مندوب السودان في الأمم المتحدة إلى مجلس الأمن، اتهم فيها أبوظبي بتأجيج الصراع في السودان.

وقال مخير إن الشكوى تضمنت على أكاذيب وتلفيقات ضد دولة الإمارات.

واستدل مخيّر على حديثه بالإشارة إلى أن الشكوى تضمنت توجيه اتهام إلى الشيخ التشادي "حمدان إقيمر" بتجنيد تشاديين للقتال مع قوات الدعم السريع، رغم أنه توفي عام 1998؛ أي قبل 36 سنة، متسائلاً: "كيف يقبل عاقل أن يُزج باسم شخص متوفى قبل 36 عاما من بدء الحرب في السودان؟!".

وقال إن عبدالفتاح البرهان ومن معه أساؤوا لدول عربية شقيقة، من بينها الإمارات وموريتانيا، بأفظع التهم، وكذلك لدول جوار أفريقية منها النيجر وكينيا، وحتى تشاد، التي احتضنت آلاف السودانيين الأبرياء على أراضيها منذ عام 2013.

ولفت إلى أنه تم تسليم منظمات دولية أدلة دامغة على انتهاكات عدة من جانب الجيش، من بين ذلك إعدام الأسرى الذين يقعون بيده من قوات "الدعم السريع"، من دون احترام المواثيق الدولية.

وأضاف "مع ذلك، سنظل نتعاون مع السياسيين السودانيين والمجتمعين الأهلي والدولي، وسنظل نلتزم بالشفافية، وعلى استعداد تام لتقبل أي ملاحظات، والعمل على أي مبادرات للسلام العاجل، سواء كانت محلية أو دولية".

"تدخلات أبوظبي"

والخميس الماضي، أرسلت بعثة السودان الدائمة لدى الأمم المتحدة شكوى ضد أبوظبي إلى مجلس الأمن، أكدت خلالها أنها تحتفظ بحقها في مقاضاة أبوظبي بسبب دعم قوات الدعم السريع، في حربها ضد الجيش السوداني.

وأكدت السودان في شكواها لمجلس الأمن أن أبوظبي اعتدت على شعب السودان وسيادته وسلامته الإقليمية واستقلاله السياسي.

وقالت الرسالة إن "عدوان قوات الدعم السريع على الجيش السوداني تم بتخطيط ودعم دولة الامارات ومساعدة تشاد".

وأشارت إلى أن تشاد التي تجاور إقليم دارفور السوداني تعد طرفا أيضا في العدوان على السودان -جانب الإمارات- حيث سمحت بمرور السلاح والعتاد والمرتزقة عبر أراضيها بجانب إخلاء جرحى الدعم السريع إلى مستشفى الشيخ زايد في أبوظبي.

وكانت السودان قد أعلنت في ديسمبر الماضي أن 15 من موظفي سفارة الإمارات أشخاص غير مرغوب فيهم، وأمرتهم بمغادرة البلاد خلال 48 ساعة، بعد قرار إماراتي مماثل.

وكان عضو مجلس السيادة ومساعد القائد العام للجيش ياسر العطا اتهم في 28 نوفمبر علنا أبوظبي بالوقوف إلى جانب قوات الدعم السريع في حربها ضد الجيش السوداني.

كما اتهمها بتوفير السلاح والدعم اللوجستي لقوات الدعم السريع عبر تشاد وأفريقيا الوسطي المجاورتين لدارفور، كما اتهم دول أفريقية بتجنيد مرتزقة والدفع بهم إلى السودان.

انتهاكات "الدعم السريع"

وتزامن تصريح مخيّر مع اتهامات متوالية لقوات الدعم السريع بارتكاب انتهاكات وأعمال عنف ضد المواطنين في ولاية الجزيرة (وسط السودان)، والتي وصفها أكبر تحالف "سياسي" مدني بأنها جرائم "غير مقبولة أو مبررة" تجاه السكان المدنيين.

وأكدت تقارير سقوط قتلى وجرحى خلال هجمات شنتها "الدعم السريع" على العشرات من البلدات الريفية بولاية الجزيرة التي بدأت تشهد فرار المئات من الأسر نحو الولايات المجاورة.

اقرأ أيضاً:

في شكوى إلى مجلس الأمن.. السودان يلوح بمقاضاة أبوظبي بسبب دعمها قوات الدعم السريع