أحدث الأخبار
  • 12:38 . نجل نتنياهو يهاجم قطر ويتهمها بدعم الإرهاب... المزيد
  • 12:19 . الجمهوريون يستغلون محاولة اغتيال ترامب ضد الديمقراطيين... المزيد
  • 11:57 . ترقية 6025 من العسكريين في دبي... المزيد
  • 11:40 . الأرجنتين تقتنص كأس كوبا أميركا 2024 من كولومبيا... المزيد
  • 11:25 . النفط يرتفع وسط غموض سياسي في الولايات المتحدة والشرق الأوسط... المزيد
  • 02:10 . إسبانيا تُسقط إنجلترا وتتوج بكأس أمم أوروبا للمرة الرابعة في تاريخها... المزيد
  • 10:52 . مباحثات إماراتية يابانية لتعزيز الشراكة في قطاعات الاقتصاد الجديد... المزيد
  • 10:30 . اتفاقية بين "أم القيوين العقارية" و"شوبا" لإطلاق مشروع فاخر بجزيرة السينية... المزيد
  • 09:15 . الإسباني ألكاراز يحقق بطولة ويمبلدون للتنس... المزيد
  • 09:13 . وزير الخارجية السعودي والرئيس التركي يبحثان المستجدات الإقليمية والدولية... المزيد
  • 06:14 . رئيس الدولة: نتضامن مع الرئيس الأمريكي السابق ترامب في حادثة بنسلفانيا... المزيد
  • 05:53 . شملت تعيين نجله وزيراً للدفاع.. محمد بن راشد يجري تعديلات جديدة بحكومة الإمارات... المزيد
  • 11:13 . مكتب التحقيقات الفدرالي يؤكد أن "محاولة اغتيال" استهدفت ترامب... المزيد
  • 11:07 . لماذا تهتم أبوظبي بأنغولا..؟ معهد بريطاني يجيب... المزيد
  • 11:02 . "هنية": نتنياهو يضع عراقيل تحول دون التوصل إلى اتفاق... المزيد
  • 10:50 . مشرعون أميركيون يطالبون بالتحقيق بالصفقة المليارية بين مايكروسوفت و"G42"... المزيد

ليس من بينهم معتقلي الرأي.. رئيس الدولة يأمر بالافراج عن 1138 سجينا بمناسبة عيد الأضحى

صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد رئيس الدولة
رصد خاص – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 14-06-2024

أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، بالإفراج عن 1138 نزيلاً من نزلاء المنشآت الإصلاحية والعقابية ممن صدرت بحقهم أحكام في قضايا مختلفة، وذلك بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

وحسب وكالة أنباء الإمارات (وام)، فإن هذه المبادرة السنوية، وغيرها من المناسبات تأتي تعزيزاً للروابط الأسرية و لإدخال السرور إلى قلوب أبنائهم وأسرهم ومنح النزلاء فرصة الاستفادة من هذه المناسبة المباركة لبدء حياة جديدة بما ينعكس إيجاباً على أسرهم ومجتمعهم".

وخلال المناسبات الدينية والوطنية طوال السنوات الماضية، تصدر قرارات الإعفاء لتشمل الجنائيين وأصحاب القضايا المدنية والتجارية وسجناء الحق العام، إلا أنه رغم الإعفاءات المتكررة فإن معتقلي الرأي لم ينلهم من هذا الحظ جانب، ورغم انتهاء محكومية أغلبهم ومرور أعوام بل وعقود على بعضهم في السجون السياسية، إلا أن اعتبارات العفو لم تتجاوز بوابات زنازينهم.

وتتعنت سلطات أبوظبي في منح سجناء الرأي والمعتقلين من النشطاء والحقوقيين، أذون لقضاء المناسبات الهامة مع ذويهم، بينما يفيد البعض أنها قد تمنع أهالي المعتقلين في بعض الأحيان من حق الزيارة في حد ذاته، وهو ما يتباين مع سياسيات الدولة الآخذة في الاعتبار الأعياد والمناسبات لسجناء الحق العام وذوي السوابق الإجرامية.

وتؤكد منظمات حقوقية دولية ورجال قانون أن معتقلي الرأي في الإمارات لم يرتكبوا أي جنح أو مخالفات تستوجب اعتقالهم، وتستمر سلطات أبوظبي في احتجازهم، ففي خطوة غير مفهومة وعلى عكس المُتأمل حقوقيا- أعادت أبوظبي محاكمة عشرات المواطنين الإماراتيين من خيرة أبناء الوطن، ممن صدرت بحقهم سابقا أحكام ظالمة.

وشملت المحاكمات الجديدة 87 إماراتيا، تمت أصلا محاكمتهم في العام 2013، ضمن القضية المعروفة باسم "الإمارات 94"، وصدرت بحقهم في حينه أحكام جائرة وصلت إلى 10 سنوات، وأنهوا محكومياتهم، لكن السلطات الأمنية في أبوظبي، رفضت إخراجهم؛ لتُعيد محاكمتهم مُجددا بين الحين والآخر بتهم ملفقة وكاذبة وسبق محاكمتها فيها.

وتقول منظمات حقوقية إن سلطات أبوظبي تسعى من خلال هذه المحاكمة إلى "شرعنة" تمديد فترة اعتقال النشطاء؛ حيث رفضت عشرات المنظمات الحقوقية الدولية، المحاكمة واعتبرتها "عملاً مخزياً" يكشف من جديد إخماد السلطات لأي صوت يطالب بالحرية الشرعية، سواء داخل السجون أو خارجها، كما اعتبرت المحاكمات "صفعة كبيرة في وجه مجتمع حقوق الإنسان في البلاد".