مرشحا قطر وفرنسا لرئاسة اليونيسكو يتعادلان في الجولة الثالثة

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 91
تاريخ الخبر: 12-10-2017



تصدَّر مرشحا قطر وفرنسا السباق لقيادة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونيسكو)، بعد جولة ثالثة من التصويت، حصرت عدد المتنافسين على رئاستها بخمسة.

وتساوى وزيرا الثقافة السابقان، القطري حمد بن عبد العزيز الكواري والفرنسية أودري أزولاي، بعدد الأصوات بعد أن نالا 18 صوتاً في المعركة لخلافة إيرينا بوكوفا في منصب المدير العام للمنظمة.


وجاء خلفهما في نتيجة الاقتراع السري المصرية مشيرة خطاب التي نالت 13 صوتاً، والصيني تانغ شيان بـ5 أصوات، طبقاً للنتائج التي نشرتها "اليونيسكو" على موقعها.

وحلَّت اللبنانية فيرا الخوري أخيرة بـ4 أصوات.

ويحتاج المرشح إلى 30 صوتاً للفوز بقيادة هذه المنظمة التربوية والعلمية والثقافية التي مر 71 عاماً على تأسيسها.

ويجتمع أعضاء مجلس المنظمة الـ58 في العاصمة الفرنسية منذ الجمعة؛ لاختيار مدير جديد لها.

كما يحتاج الفائز أيضاً إلى موافقة دول المنظمة الأعضاء الـ195 في نوفمبر، رغم أن هذا يعتبر مجرد إجراء شكلي.

وانسحب الفيتنامي فام سان شو من السباق، الأربعاء، بعد نيله 5 أصوات في الجولة الثانية، إضافة إلى انسحاب مرشحين آخرين من غواتيمالا والعراق وأذربيجان.

وفي حال لم يتمكن أي مرشح من الحصول على غالبية واضحة بعد الجولة الرابعة والأخيرة الخميس، فإن الأمر ينتقل الى مواجهة أخيرة بين الأول والثاني اللذين تصدَّرا الجولة الرابعة.

ويعترف معظم المرشحين بالحاجة إلى إجراء إصلاحات في المنظمة؛ بسبب البيروقراطية التي تؤثر على فاعليتها.

وتشتكي الدول العربية من عدم تولي أي شخص من منطقتها أبداً رئاسة المنظمة.

ولا تلحظ "اليونيسكو" مبدأ المداورة بين مناطق العالم في منصبها الأول على غرار اختيار أمين العام للأمم المتحدة.


وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 91
تاريخ الخبر: 12-10-2017

مواضيع ذات صلة