"أعماق" تعلن مقتل خليفة البغدادي في مواجهات قرب الموصل

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 410
تاريخ الخبر: 14-07-2016


أعلنت وكالة أعماق التابعة لتنظيم "الدولة"، مقتل أبو عمر الشيشاني، أحد أبرز قادة التنظيم خلال معارك بمدينة الموصل التابعة لمحافظة نينوى شمالي العراق.

وجاء خبر الوكالة لينفي إعلانات أمريكية بمقتل الشيشاني في سوريا مطلع شهر مارس الماضي، وهو ما نفته "أعماق" لاحقاً، فيما أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان حينها، أن الشيشاني أصيب بجروح خطرة في غارة جوية أمريكية شمال شرقي سوريا، ولم يقتل كما رجح الأمريكيون.

وأبو عمر الشيشاني، واسمه الحقيقي ترخان تيمورازوفيتش باتيراشفيلي من جورجيا، ومعروف بلحيته الصهباء الكثة، ويعد من كبار القادة العسكريين في تنظيم "الدولة" إن لم يكن المسؤول العسكري الأول.

وكانت الإدارة الأمريكية عرضت مكافأة بقيمة 5 ملايين دولار لكل من يقدم معلومات تقود للقبض عليه أو قتله.

وشغل الشيشاني مناصب عدة في القيادة العسكرية لتنظيم "الدولة"، بينها وزارة الحرب، بحسب وزارة الدفاع الأمريكية التي وصفته بـ"القيادي المحنك"، إلا أن خبراء في ملف التنظيم قالوا إنه من الصعب تحديد رتبته الفعلية.

وقاد عمليات عسكرية عدة للتنظيم في محافظات سورية عدة، بينها حلب (شمال)، والحسكة (شمال شرق)، ودير الزور (شرق) والرقة.

وبحسب المرصد، فإن تنظيم الدولة اعتاد إرسال الشيشاني إلى جبهات القتال في جميع مناطق سيطرته.

ونبأ مقتل الشيشاني يأتي في وقت تسعى فيه حكومة بغداد والتحالف الدولي الداعم لها بقيادة واشنطن إلى استعادة الموصل، وهي أكبر مدينة خاضعة لسيطرة التنظيم، الذي استولى على مساحات كبيرة في العراق، في حين استعادت القوات الحكومية السيطرة على مناطق محيطة بالمدينة.

ويأتي مقتل الشيباني مع توالي انكسارات ميدانية يواجهها التنظيم في سوريا والعراق مقابل تمدد هجماته في عدد من دول العالم بعد أن تخلى عن الاحتفاظ بالأرض التي يسيطر عليها.


وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 410
تاريخ الخبر: 14-07-2016

مواضيع ذات صلة