السعودية: السياسات الطائفية والإقصائية سبب لما يحصل في العراق

الرياض – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 656
تاريخ الخبر: 30-11--0001

أعربت المملكة العربية السعودية خلال جلستها الوزارية الأسبوعية التي عقدت اليوم الاثنين في مدينة جدة برئاسة نائب خادم الحرمين الشريفين الأمير سلمان بن عبدالعزيز، عن بالغ قلقها من تطورات الأحداث في العراق التي قال أنها ما كانت لتقوم لولا السياسات الطائفية والإقصائية التي مورست في العراق خلال الأعوام الماضية والتي هددت أمنه واستقراره وسيادته.
وشدد مجلس الوزراء السعودي على ضرورة الحفاظ على سيادة العراق ووحدته وسلامة أراضيه، معلناً عن رفضه للتدخل الخارجي في شؤونه الداخلية.
 ودعا المجلس جميع أطياف الشعب العراقي إلى الشروع في اتخاذ الإجراءات التي تكفل المشاركة الحقيقية لجميع مكونات الشعب العراقي في تحديد مستقبل العراق والمساواة بينها في تولي السلطات والمسؤوليات في تسيير شؤون الدولة وإجراء الإصلاحات السياسية والدستورية اللازمة لتحقيق ذلك.
وطلب المجلس من العراقيين الإسراع في تشكيل حكومة وفاق وطني تعمل على إعادة الأمن والاستقرار، وتجنب السياسات القائمة على التأجيج المذهبي والطائفية التي مورست في العراق، مؤكداً على أهمية بذل كافة الجهود للمحافظة على سلامة أرواح المدنيين وتخفيف معاناتهم.

الرياض – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 656
تاريخ الخبر: 30-11--0001

مواضيع ذات صلة