إيران تتحدى مجلس الأمن وتعترف بتجربتها الصاروخية

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 01-02-2017


في تحد جديد لمجلس الأمن، أكد وزير الدفاع الإيراني حسين دهقان، الأربعاء، قيام بلاده باختبار صاروخ باليستي خلال الأيام الماضية، مشيراً إلى أن طهران "لن تسمح بتدخل أي جهة أجنبية في شؤونها".

وعقب توقيع طهران الاتفاقية النووية مع 6 من الدول الكبرى، في  يوليو 2015، أصدر مجلس الأمن القرار رقم (2231)، الذي يمنع إيران من تنفيذ تجارب للصواريخ البالستية لمدة 8 سنوات".

ونقلت وكالة "تسنيم" الإيرانية للأنباء، عن دهقان، أن "ما تم تناوله من أخبار حول الاختبار الصاروخي لا يتناقض مع الاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه مع القوى الدولية (5+1)، كما لا يخالف القرار 2231".


وأضاف وزير الدفاع الإيراني: "هذا الاختبار كان مدرجاً ضمن برامج البلاد، ولن نسمح بتدخل أية جهة أجنبية في شؤوننا الدفاعية".

والأحد الماضي، أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية إجراء إيران اختباراً على صاروخ باليستي متوسط المدى.

وأمس الثلاثاء(31|1)، حذر الاتحاد الأوروبي من أن "اختبارات إيران لصواريخها الباليستية، تعزز أجواء عدم الثقة".

ووجهت المندوبة الأمريكية الدائمة الجديدة لدى الأمم المتحدة، نيكي هالي، دعوة إلى مجلس الأمن، لبحث ملف قيام إيران بتجربة صاروخية باليستية. 


وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 01-02-2017

مواضيع ذات صلة