تصعيد إسرائيلي.. استشهاد فلسطينيين في غزة والضفة وإصابة صحفيين

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 203
تاريخ الخبر: 12-01-2019

تصعيد إسرائيلي يؤدي لاستشهاد فلسطينيين في غزة والضفة وإصابة العشرات بينهم صحافيان | القدس العربي

استشهد فلسطينيان برصاص جنود الاحتلال، أحدهما خلال المواجهات على حدود غزة الشرقية، في سياق مسيرات العودة، بينما استشهد الثاني في الخليل جنوب الضفة الغربية.

وأصيب العشرات في غزة والضفة من بينهم صحافيان. وحسب مصادر فلسطينية فإن أحد الصحافيين في غزة، والثاني وهو المصور الصحافي جعفر شتية الذي يعمل لحساب وكالة الصحافة الفرنسية، أصيب برصاصة مطاطية في القدم، أثناء تغطيته مواجهات كفر قدوم الأسبوعية شمال الضفة.
في هذه الأثناء قصفت المدفعية الإسرائيلية عدة أهداف في بلدة خزاعة شرق خان يونس جنوب غزة، كما استهدفت موقعا آخر في حي الشجاعية شرق مدينة غزة .
واستشهدت أمل مصطفى النرامسي، البالغة من العمر 43 عاما. وقالت مصادر طبية إن الترامسي من حي الشيخ رضوان شمال مدينة غزة استشهدت عقب إصابتها بالرصاص في رأسها، خلال المواجهات شرق مدينة غزة، فيما قالت مصادر فلسطينية إن قوات إسرائيلية أطلقت النار على فلسطيني قرب مدخل مستوطنة كريات أربع في الخليل حاول تنفيذ عملية طعن، مما أدى إلى استشهاده. وأوضحت المصادر أن تلك القوات لا تزال تحتجز جثة الشهيد.
وزحفت حشود كبيرة نحو المعسكرات الخمسة على حدود غزة، وخاضت مواجهات عنيفة مع جنود الاحتلال، وذلك في الجمعة الـ 42 من مسيرات العودة تحت عنوان جمعة «بصمودنا ينكسر الحصار».
ويأتي التصعيد الإسرائيلي في الوقت الذي يبذل فيه وفد جهاز المخابرات المصرية الموجود في غزة منذ يومين، جهودا لتخفيف التوتر والعودة إلى تفاهمات التهدئة على الحدود.
وكانت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة قد هددت بالعودة الى البالونات الحارقة إذا لم تلتزم إسرائيل بشروط التهدئة، التي من بينها السماح بوصول الدفعة الثالثة من الأموال القطرية التي أوقفتها إسرائيل.

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 203
تاريخ الخبر: 12-01-2019

مواضيع ذات صلة