دراسة: القيلولة مرتان أسبوعيا تقي من هذه الأعراض الخطيرة

تعبيرية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 13-09-2019

ربطت دراسة جديدة بين أخذ القيلولة وبين الوقاية من النوبات القلبية والسكتات الدماغية وفقا لخبر نشرته صحيفة "ميرور" البريطانية.

وأشار باحثين في جامعة لوزان السويسرية، إلى أن أخذ قيلولة مرة أو مرتين في الأسبوع قد يقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

واكتشفوا بأن القيلولة مهما كانت مدتها مرتبطة بانخفاض في خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية تصل نسبته إلى 50 في المئة.

وقام الباحثون بدراسة بيانات 3.446 شخصا يعيشون في لوزان سويسرا، والذين كانت أعمارهم في بداية الدراسة تتراوح بين 35 و 75 عاما، وأبلغ المشاركون عن عدد المرات التي أخذوا فيها غفوة، وتتبعها الباحثون لمدة خمس سنوات في المتوسط.

وكشفت النتائج بأن 58 في المئة من بين الأشخاص الذين خضعوا للدراسة لم يأخذوا غفوة "قيلولة"، وحوالي واحد من كل خمسة "19 في المئة" أخذوا غفوة واحدة إلى اثنتين خلال الأسبوع السابق، وحوالي واحد من كل 10 "12 في المئة" قد أخذ من 3 إلى 5، بينما آخذ حوالي 11 في المئة من ستة إلى سبع مرات قيلولة في الأسبوع.

ووجد الباحثون بأنه على مدار خمس سنوات من المتابعة، كان هناك 155 حدثا للقلب والأوعية الدموية مثل النوبة القلبية والسكتة الدماغية.

وبحسب خبر الصحيفة، تم ربط أخذ القيلولة مرة أو مرتين أسبوعيا بنسبة مخفضة بنسبة 48? لحدوث حدث، حتى عند أخذ العوامل الأخرى في الاعتبار، حيث لم يتم العثور على صلات أخرى.

ونقلت الصحيفة عن البروفيسور "نفيد ستار" أستاذ الطب الأيضي في جامعة غلاسكو في اسكتلندا، قوله أنه "قد يكون هناك تفسيرات أخرى للمخاطر التفاضلية".

وقال "ستار": "يبدو أن أولئك الذين يأخذون قيلولة 1-2 مرات أسبوعيا لديهم أنماط حياة أكثر صحة، أو حياة منظمة تسمح لهم بالحصول على هذه القيلولة، في حين أن أولئك الذين يأخذون القيلولة كل يوم تقريبا من المحتمل أن يكونوا أكثر مرضا".

وتابع: "هذا يعني أن النمط السابق من القيلولة العرضية مقصود والأخير من الغفوة المنتظمة على الأرجح يمثل مرضا شبه سريري مرتبط بنمط الحياة الأقل صحة".

وفي رده على حديث "نفيد ستار" قال أخصائي أمراض القلب والشرايين والقسطرة العلاجية عمار العوايشة: "لا يمكن أيضا أخذ كلام البروفيسور "نفيد ستار" كحقيقة علمية ثابتة، بل يجب إجراء أكثر من دراسة للتثبت من فائدة أو ضرر أخذ قيلولة كل يوم".

وخلص بالقول: "هذه الدراسة وجدت بأن أخذ القيلولة مرتين تفيد، ولكن لا أيضا لا تعني نتائجه بأن أخذ القيلولة أكثر من ذلك أو أقل يؤثر سلبا أو إيجابا".

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 13-09-2019

مواضيع ذات صلة