وزير يمني: أبوظبي لا تعتزم الانسحاب من الجنوب إلا بعد بحور من الدم

قوات موالية للإمارات جنوبي اليمن
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 134
تاريخ الخبر: 08-10-2019

قال وزير النقل في الحكومة اليمنية صالح الجبواني، إن الإمارات "تعزز قواتها في المناطق الجنوبية الواقعة وليس لديها النية للانسحاب".

وأضاف في تغريدة له على تويتر، الاثنين: "ستخرج الإمارات لكن محمد بن زايد (ولي عهد أبوظبي) لن يخرج إلا بعد أن يغرق بلادنا في بحور من الدم بدأها بالانقلاب الغادر في عدن"، على حد زعمه.

وأضاف الوزير اليمني زاعما أن الإمارات "دولة معتدية"، معتبرا إصرارها على "البقاء بالقوة سيحولها لدولة احتلال".

Image title


ولم تعقب أبوظبي على ما ذكره الوزير حتى الآن.

وكان وزير الدولة للشئون الخارجية السعودي عادل الجبير، قال أمام مجلس الأمن الشهر الماضي، إن المجلس الانتقالي الجنوبي استغل انسحاب الامارات وهاجم قوات الجيش اليمني.

وفي بداية سبتمبر الماضي استهدف انفصاليو المجلس الانتقالي الجنوبي، قوات حكومية يمنية بمحافظتي عدن وأبين (جنوب)، بدعم من طيران إماراتي؛ ما أسفر عن سقوط نحو 300 بين قتيل وجريح، حسب بيان لوزارة الدفاع اليمنية.

وبررت الإمارات غاراتها بانه استهداف لـ"تنظيمات إرهابية"، وهو ما نفته الحكومة اليمنية، واعتبرت استهداف الطيران الإماراتي للجيش "عدوانا سافرا وانحرافا" عن أهداف التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن.

وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة، ومسلحي الحوثي المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات بينها صنعاء منذ سبتمبر 2014.

ومنذ مارس 2015، يدعم تحالف عسكري عربي القوات الحكومية بمواجهة الحوثيين، وأدى القتال إلى مقتل 70 ألف شخص منذ بداية 2016، حسب تقديرات أممية منتصف يونيو الماضي‎.

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 134
تاريخ الخبر: 08-10-2019

مواضيع ذات صلة