أحدث الأخبار
  • 11:34 . حاكم رأس الخيمة يأمر بالإفراج عن 251 سجيناً بمناسبة عيد الأضحى... المزيد
  • 09:03 . قطر تعيد إلزامية ارتداء الكمامات في الأماكن العامة المغلقة... المزيد
  • 08:53 . سلطان عُمان يدعو ملك الأردن إلى زيارة مسقط... المزيد
  • 08:46 . الحكم بإعدام قاتل طالبة المنصورة في مصر... المزيد
  • 08:44 . بعد حظر المكالمات الصوتية.. "اتصالات" تطلق خدمة تتيح مكالمات فيديو مجانية... المزيد
  • 08:10 . محمد بن راشد يأمر بالإفراج عن أكثر من 500 سجين في دبي بمناسبة عيد الأضحى... المزيد
  • 07:26 . مع اقتراب عيد الأضحى.. مركز دولي يطالب الإمارات بالإفراج "دون تأخير" عن معتقلي الرأي... المزيد
  • 07:17 . حاكم عجمان يتكفل برسوم ومصاريف الطالبة "دينا" وتوفير سكن لأسرتها... المزيد
  • 06:15 . كيف تبخر حلم المواطنين بتحسين معيشتهم مع "مكرمة" رئيس الدولة؟... المزيد
  • 11:28 . لا يشمل معتقلي الرأي.. رئيس الدولة يأمر بالإفراج عن 737 سجيناً بمناسبة عيد الأضحى... المزيد
  • 11:28 . تقرير: موضوع متعلق بمصر والسعودية وإسرائيل سيتم الإعلان عنه خلال زيارة بايدن... المزيد
  • 11:04 . باريس سان جيرمان يُعين غالتييه مدربا للفريق الأول... المزيد
  • 11:02 . رئيس الدولة يبحث مع أمين مجلس التعاون الخليجي سبل تعزيز العمل المشترك... المزيد
  • 10:59 . تحذير من هبوط أسعار النفط إلى 65 دولاراً للبرميل بنهاية العام... المزيد
  • 10:46 . وفاة الأمين العام لمنظمة "أوبك" محمد باركيندو... المزيد
  • 10:40 . واتساب يطلق ميزة "ثورية" جديدة... المزيد

الكويت تصدر تعميماً رسمياً بشأن "علم المثليين"

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 20-06-2022

نشرت وزارة التجارة والصناعة في الكويت، الأحد، منشورا بعنوان "شارك في الرقابة" يحض على الإبلاغ عن أي علم أو شعارات اعتبرتها تخالف "الآداب العامة"، وهي الخاصة بألوان علم المثليين.

وحسب المنشور فإن العلم "المخالف" يضم 6 ألوان فقط، فيما فرقت الوزارة بينه وبين ألوان الطيف العادية التي تضم 7 ألوان.

ودعا المنشور إلى "قم بإبلاغنا عن العلم أو أي شعارات أو جمل تدعو أو توحي بمخالفة الآداب العامة وشارك في الرقابة".

وفي بداية يونيو الجاري، أعلنت وزارة الخارجية الكويتية، الجمعة، استدعاء القائم بأعمال السفارة الأميركية بالإنابة للاحتجاج على نشر السفارة في حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي مواد "تدعم المثلية".

وكانت السفارة الأميركية في الكويت نشرت على حسابيها على منصتي إنستغرام وتويتر صورة تظهر علم المثليين.

وتضمنت المنشورات أيضا مقتطفات من تصريحات سابقة للرئيس الأميركي جو بايدن يقول فيها "يستحق كل الناس الاحترام والكرامة والقدرة على العيش دون خوف بغض النظر عمن هم أو من يحبون".

وأعلنت وزارة الخارجية الكويتية، ردا على ذلك، أنها استدعت القائم بالأعمال بالإنابة جيم هوليستايدر "على خلفية نشر السفارة في حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي "إشارات وتغريدات تدعم المثلية".

وبحسب بيان الوزارة، فقد سلم مساعد وزير الخارجية لشؤون الأميركيتين بالإنابة نواف عبد اللطيف الأحمد المسؤول الأميركي "مذكرة تؤكد رفض دولة الكويت لما تم نشره وتشدد على ضرورة احترام السفارة للقوانين والنظم السارية في دولة الكويت والالتزام بعدم نشر مثل تلك التغريدات التزاما بما نصت عليه اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية لعام 1961".

وفي مارس الماضي ثارت حالة من الجدل في الكويت تنامت عبر العالم الافتراضي، عقب مقال لكاتب صحفي دعا فيه المجتمع المحلي للتعايش مع المثليين جنسيا، وأن يكون الناس "أكثر تفهما وإنسانية" مع هذه الفئة.

وفي صحيفة "القبس" قال أحمد الصراف إن مقاله "ليس دعوة لمواكبة الدول الأوروبية في تشريعاتها، ولو أن الوقت سيجبرنا على ذلك إن لم نقم به طواعية، ولكنه دعوة لأن نكون أكثر تفهما وإنسانية مع هؤلاء. فممارسة الرفض معهم واستخدام العنف لم يفلحا يوما، ولن يفلحا.. يوما!".

وهذه ليست المرة الأولى التي يتحدث فيها الصراف عن المثلية ويدافع عن حقوق المثليين. وقد أثارت مقالة مشابهة قبل عامين ردود فعل واسعة وانتقادات.

وقبل أيام صادرت السلطات السعودية ألعابا وقمصانا ومتعلقات للأطفال بألوان قوس قزح الذي يرمز لمجتمع الميم من محلات في الرياض، في إطار حملة حكومية لمكافحة "المثلية الجنسية"، على ما أفاد الإعلام الرسمي.

وتشمل المواد المصادرة ألعابا وقمصانا وقبعات وحافظات أقلام وتنانير ملونة بألوان قوس قزح، جميعها مخصصة للأطفال الصغار، بحسب تقرير بثته قناة الإخبارية الحكومية مساء الثلاثاء.

وقال مسؤول في وزارة التجارة التي تشرف على الحملة خلال التقرير المصور "لدينا جولة للشعارات التي تنافي العقيدة الإسلامية والآداب العامة وترويج الألوان المثلية وتستهدف الأجيال الناشئة".

واعتبر التقرير  أنّ هذه الألوان تبعث بـ"رسائل مسمومة" للأطفال و"تغرس المثلية الجنسية في العقل الباطن للطفل".