أحدث الأخبار
  • 09:11 . سلطات الاحتلال توقف بثاً لوكالة أسوشييتد برس وتصادر معداتها... المزيد
  • 08:54 . الإمارات تدين محاولة الانقلاب في الكونغو الديموقراطية... المزيد
  • 08:32 . قطر: محادثات وقف إطلاق النار في غزة على وشك الوصول لطريق مسدود... المزيد
  • 07:59 . إسبانيا تقرر قطع العلاقات الدبلوماسية مع الأرجنتين... المزيد
  • 07:42 . فرنسا تؤكد انفتاحها على استثمارات أبوظبي في الطاقة النووية والذكاء الاصطناعي... المزيد
  • 07:37 . "طرق دبي" تسعى لجذب الاستثمارات في الأصول الرقمية للمرافق العامة... المزيد
  • 07:21 . مصر.. وفاة 18 فتاة في حادث غرق ميكروباص شمال القاهرة... المزيد
  • 12:59 . مجلس الأمن يعقد جلسة مفتوحة لمناقشة الوضع في رفح... المزيد
  • 12:59 . محمد صلاح يلمّح إلى بقائه مع ليفربول... المزيد
  • 12:58 . عشرات الطلاب ينسحبون من حفل تخرجهم بجامعة ييل الأميركية دعما للفلسطينيين... المزيد
  • 11:41 . خلافاً لحلفائها الغربيين.. فرنسا تدعم تحرك الجنائية الدولية ضد "إسرائيل"... المزيد
  • 11:35 . الذهب قرب مستوى قياسي مرتفع وسط تكهنات بقرب خفض الفائدة... المزيد
  • 11:09 . تراجع أسعار النفط وسط مخاوف من تأثير الفائدة الأمريكية على الطلب... المزيد
  • 11:03 . استشهاد سبعة فلسطينيين برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في جنين... المزيد
  • 10:55 . وزير خارجية إيران السابق يحمل الولايات المتحدة مسؤولية مقتل رئيسي ومرافقيه... المزيد
  • 10:40 . "الطاقة والبنية التحتية" تعتزم وضع تعرفة محلية موحدة لشحن السيارات الكهربائية... المزيد

دراسة جديدة: ارتباط حاسة الشم بالرؤية البصرية للكلاب

تعبيرية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 24-07-2022

تشتهر الكلاب بحاسة الشم القوية، والتي يتم الاستعانة بها في عدة مجالات، ومنها الطبية، حيث ساعدت في عمليات فحص وتشخيص أمراض مثل السكري والسرطانات وكورونا. ومع ذلك، فوجئ باحثون "بالترابط" الكبير بين الرائحة وأدمغة الكلاب.

وفي دراسة جديدة نشرها موقع "سينس أليرت"، قامت الباحثة البيطرية المختصة بمجال التصوير العصبي، إيريكا أندروز، من جامعة كورنيل وزملاؤها "برسم خرائط لمسارات حاسة الشم في دماغ الكلاب"، باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي. وتستند هذه التقنية على "الاختلافات في تدفق الجزيئات، لإنشاء خريطة معقدة لهياكل الأنسجة".

وباستخدام البيانات، صمم فريق البحث "خرائط ثلاثية الأبعاد للمسالك العصبية لدماغ الكلب، وتتبعوا المادة البيضاء الواسعة التي تربط مناطق الدماغ الشمية"، وأدى ذلك للكشف عن معلومات لم تكن معروفة من قبل، وهي "الترابط بين أنظمة حاسة الشم، والأنظمة البصرية للكلاب".

وأوضحت فيليبا جونسون، الباحثة المختصة بالتصوير العصبي في جامعة كورنيل: "لم نر أبدا هذا الارتباط بين الأنف والفص القذالي (اسم قسم في الدماغ)، الذي يحوي الوظيفة المسؤولة عن البصر في الكلاب".

وتشير الدراسة إلى أن هذا الترابط بين حاسة الشم والبصر، قد يسمح للكلاب "بالعمل بشكل جيد للغاية، حتى بدون بصر. على سبيل المثال، لا يزال بإمكان الكلاب العمياء لعب لعبة الجلب (أي أن ترمي شيئا ليحضره الكلب)".

وقالت الطبيبة البيطرية إيلين جينكين، التي لم تكن جزءا من الدراسة: "كان هناك الكثير من الناس الذين افترضوا أن هذا الارتباط موجود، بناء على سلوك الكلاب المدربة (...) ولكن لم يتمكن أحد من إثبات ذلك".

ويحتوي أنف الكلب "بشكل مثير للإعجاب على أكثر من 220 مليون خلية للكشف عن الرائحة"، مقارنة بـ 50 مليون خلية للبشر (...) ومن خلاله يمكن للكلاب تكوين وعي مكاني (...) واستشعار وتتبع كل شيء".

وتقول جونسون: "إنه أمر منطقي في الكلاب. عندما ندخل إلى غرفة، فإننا نستخدم رؤيتنا بشكل أساسي لتحديد مكان الباب، ومن في الغرفة، وأين توجد الطاولة. بينما في الكلاب، تظهر هذه الدراسة أن الشم يتكامل حقا مع الرؤية من حيث كيفية التعلم والتوجيه في البيئة المحيطة".

ويخلص الفريق في بحثهم إلى أن "هذه النتائج تشير إلى أن النظام الشمي يلعب دورا بارزا، إن لم يكن مهيمنا في إدراك الكلاب (...) ويشكل شبكة حيوية يجب مراعاتها عند دراسة إدراك الكلاب".