أحدث الأخبار
  • 07:26 . إيران تطلب وساطة دول بالمنطقة بشأن حاج محتجز في السعودية... المزيد
  • 07:25 . حوالي 5800 طالب مستجد في "كليات التقنية" بأنحاء البلاد... المزيد
  • 07:05 . فرنسا تنفي أي تواجد عسكري لها في منشأة غازية شرقي اليمن... المزيد
  • 06:26 . تقرير إسرائيلي: سلطنة عمان أفشلت قرار فتح الأجواء السعودية أمام الطيران... المزيد
  • 05:16 . رئيس الدولة يصدر مرسوماً اتحادياً بتعيين جبر السويدي وزير دولة... المزيد
  • 12:00 . محمد بن راشد يؤكد أهمية حشد الطاقات من أجل "ازدهار صناعة الخير"... المزيد
  • 11:42 . ولي العهد السعودي يستقبل الزعيم العراقي الشيعي عمار الحكيم في جدة... المزيد
  • 11:41 . إصابة فلسطينيَين واعتقال آخرين برصاص الاحتلال في الضفة الغربية... المزيد
  • 11:40 . وفاة وإصابة 29 شخصاً بحادث تصادم مروع جنوب مصر... المزيد
  • 11:40 . قتلى في تصادم بين طائرتين صغيرتين قبيل هبوطهما في مطار بكاليفورنيا... المزيد
  • 11:39 . قاض أميركي يرفض الإفراج بكفالة عن مهاجم سلمان رشدي... المزيد
  • 11:38 . السلطات الجزائرية تعلن السيطرة على غالبية حرائق الغابات... المزيد
  • 11:37 . خبراء أمراض جلدية: دواء قديم للصلع يعطي "نتائج باهرة"... المزيد
  • 11:36 . رئيس الدولة يعين سلطان النعيمي مديراً عاماً للإقامة وشؤون الأجانب... المزيد
  • 11:33 . الأمم المتحدة: سنكثف تصدير الحبوب الأوكرانية قبل الشتاء... المزيد
  • 11:31 . قطر تقدم مساعدات إنسانية لمتضرري السيول والأمطار بالسودان... المزيد

هبوط طائرة نانسي بيلوسي في تايوان وسط تأهب عسكري صيني

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 02-08-2022

هبطت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، في تايبيه اليوم الثلاثاء، في زيارة مهمة لدعم تايوان على الرغم من تهديدات الصين بالانتقام.

وكانت محطة بيلوسي في تايبيه هي المرة الأولى التي يزور فيها رئيس مجلس النواب الأمريكي تايوان منذ 25 عامًا. تأتي رحلتها في مرحلة متدنية من العلاقات الأمريكية الصينية، وعلى الرغم من تحذيرات إدارة بايدن من التوقف في تايوان.

قال مسؤول تايواني لشبكة CNN الأمريكية، إنه من المتوقع أن تبقى بيلوسي في تايبيه طوال الليل.

من جانبها، أعلنت وزارة الدفاع الصينية أنها ستبدأ عمليات عسكرية محددة لمواجهة زيارة بيلوسي إلى تايوان.

وقالت الوزارة في بيان إن "جيش الصين في حالة استعداد قتالي، وسوف يقوم بعدد من الأنشطة العسكرية" ردا على زيارة بيلوسي.

وتأتي هذه الأنباء بعد وصول رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إلى تايوان، رغم تحذيرات بكين المتكررة من مغبة هذه الزيارة، ونيتها الرد عليها.

لم تكن تايوان محطة مدرجة في برنامج زيارة بيلوسي إلى آسيا، لكن التوقف نوقش لأسابيع في الفترة التي سبقت رحلتها.

وأثار التوقف المحتمل تحذيرات من الصين وكذلك إدارة بايدن، التي أطلعت المتحدث على مخاطر زيارة الجزيرة الديمقراطية المتمتعة بالحكم الذاتي، التي تدعي الصين أنها جزء من أراضيها.

والاثنين حذرت الصين من "التأثير السياسي الفظيع" لزيارة بيلوسي، قائلة إن الجيش الصيني "لن يقف مكتوف الأيدي" إذا اعتقدت بكين أن "سيادتها وسلامتها الإقليمية" مهددة.

وقال وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، الإثنين، إن زيارة تايوان قرار من رئيس رئيسة مجلس النواب، مشيرًا إلى وجود سابقة لأعضاء الكونغرس - بما في ذلك الرؤساء السابقون لمجلس النواب.

وقال بلينكن في تصريحات: "الكونغرس هو فرع حكومي مستقل ومتساو. القرار لرئيس المجلس بالكامل".

كما حذّر مسؤولو البيت الأبيض بكين، الاثنين، من اتخاذ أي إجراءات تصعيدية ردا على زيارة بيلوسي.

وقال المنسق الاستراتيجي للاتصالات جون كيربي، الاثنين: "لا يوجد سبب لبكين لتحويل زيارة محتملة، تتفق مع سياسة الولايات المتحدة طويلة الأمد، إلى نوع من الأزمات أو الصراع، أو استخدامها كذريعة لزيادة النشاط العسكري العدواني في مضيق تايوان أو حوله".

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن علنًا إن الجيش الأمريكي لا يعتقد أن الوقت مناسب لبيلوسي لزيارة تايوان، لكنه لم يخبرها مباشرة بعدم الذهاب,

وتظل قضية تايوان من أكثر القضايا إثارة للجدل في العلاقات الأمريكية الصينية. ناقش بايدن ونظيره الصيني، شي جين بينغ، الأمر باستفاضة خلال مكالمة هاتفية الأسبوع الماضي استمرت أكثر من ساعتين.

ويشعر مسؤولو الإدارة بالقلق من أن رحلة بيلوسي تأتي في لحظة متوترة بشكل خاص، حيث من المتوقع أن يسعى "شي" إلى فترة ثالثة غير مسبوقة في المؤتمر القادم للحزب الشيوعي الصيني.

ومن المتوقع أن يبدأ مسؤولو الحزب الصينيون في إرساء الأساس لذلك المؤتمر في الأسابيع المقبلة، مما يضغط على القيادة في بكين لإظهار القوة.

في حين أن بايدن لم يؤيد زيارة بيلوسي، يعتقد المسؤولون الأمريكيون أن القيادة الصينية ربما تخلط بين رحلة رئيسة مجلس النواب واعتبارها زيارة رسمية للإدارة الأمريكية، وهم قلقون من أن الصين لا تفصل بيلوسي عن بايدن كثيرًا، لأن كليهما ديموقراطيان.

لطالما كانت بيلوسي من الصقور ضد الصين في الكونغرس. لقد التقت سابقًا بمعارضين مؤيدين للديمقراطية والدالاي لاما - الزعيم الروحي للتبت المنفي والذي لا يزال شوكة في خاصرة الحكومة الصينية. كما ساعدت في عرض لافتة باللونين الأبيض والأسود في ميدان تيانانمين ببكين بعد عامين من مذبحة عام 1989، وفي السنوات الأخيرة أعربت عن دعمها للاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية في هونغ كونغ.