أحدث الأخبار
  • 09:31 . بإجمالي نفقات 205 مليارات درهم.. محمد بن راشد يعتمد ميزانية دبي 2023-2025... المزيد
  • 09:29 . العاهل السعودي والرئيس الصيني يوقعان اتفاقية "شراكة شاملة"... المزيد
  • 09:21 . ميزانية عُمان تتحول إلى فائض بـ 3.12 مليارات دولار في 10 أشهر... المزيد
  • 07:33 . بعد الخسارة من المغرب.. الاتحاد الإسباني يقيل إنريكي ويعين دي لا فوينتي خلفا له... المزيد
  • 07:11 . قطر تحقق في وفاة عامل بملعب تدريب خلال كأس العالم... المزيد
  • 06:36 . بوساطة إماراتية.. روسيا تعلن إتمام صفقة تبادل سجناء مع الولايات المتحدة... المزيد
  • 06:08 . توقيع اتفاقية للتعاون العسكري والأمني ومحاربة الإرهاب بين الإمارات واليمن... المزيد
  • 12:23 . صحيفة: الكويت تطلب إعفاء أمين عام مجلس التعاون نايف الحجرف من منصبه... المزيد
  • 12:12 . استشهاد ثلاثة فلسطينيين برصاص قوات الاحتلال في جنين... المزيد
  • 12:11 . السلطات الإيرانية تنفذ أول إعدام ضد معتقلي الاحتجاجات... المزيد
  • 12:09 . تشمل قطاعات حيوية غير نفطية.. شركات سعودية وصينية توقع 34 اتفاقية استثمارية... المزيد
  • 12:03 . "محضر سندويشات".. عرض وظائف متدنية تثير سخرية مواطنين وتعيد الجدل حول ملف التوطين... المزيد
  • 11:53 . على وقع الاحتجاجات في إيران.. مغردون يتحدثون عن "عدم مشروعية الحجاب" وإماراتيون يردون... المزيد
  • 11:02 . أكثر من 50 ألف مستفيد.. حاكم الشارقة يوجه ببدء المرحلة الثالثة من منظومة التأمين الصحي... المزيد
  • 10:46 . جامعة العين تحتل المرتبة 15 عربياً والرابعة على مستوى الدولة... المزيد
  • 10:46 . مدني الشارقة يسيطر على حريق في محل لبيع قطع غيار السيارات... المزيد

ثاني تهديد خلال أيام.. الحوثيون يدعون المستثمرين في الإمارات والسعودية إلى المغادرة

متابعات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 05-10-2022

هددت جماعة الحوثي، مجددا، الثلاثاء، بتنفيذ هجمات ضد دول التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات، داعية المستثمرين في هذين البلدين إلى نقل استثماراتهم.

ووصفت جماعة الحوثي المدعومة من إيران، الإمارات والسعودية بأنهما "محفوفتان بالمخاطر"، وذلك ردا على رفض شروط "أنصار الله" لتمديد هدنة الأمم المتحدة في اليمن، التي انتهت الأحد الماضي.

وقال العميد يحيى سريع المتحدث باسم قوات الحوثيين في تغريدة جديدة له على حسابه الرسمي في "تويتر": "أخي المستثمر.. حرصا منا على ألّا تخسر أكثر، يجب نقل استثمارك من دولة معتدية على دولة أخرى، فالاستثمار فيها محفوف بالمخاطر كالإمارات والسعودية.. فالفرصة سانحة".

يأتي تهديد الجماعة بعد أيام من إطلاقها، يوم الأحد الماضي، تهديدا مماثلا باستهداف شركات النفط العاملة في الإمارات والسعودية، معلنة منح تلك الشركات فرصة لترتيب وضعها والمغادرة من أراضيهما.

وأثارت التهديدات الحوثية، قلق وإدانة الاتحاد الأوروبي وأمريكا وفرنسا. وأعرب الاتحاد الأوروبي، الثلاثاء، عن قلقه العميق إزاء تهديدات الحوثيين بمهاجمة شركات نفطية في السعودية والإمارات، معتبرا أنها "غير مقبولة".

وقال بيان صادر عن بعثة الاتحاد الأوروبي والبعثات الدبلوماسية لدوله الأعضاء لدى اليمن: "نعبر عن القلق العميق إزاء التهديدات غير المقبولة من قبل الحوثيين بمهاجمة الشركات النفطية والشحن التجاري في البلدان المجاورة".

وحثت البعثة "الأطراف على الالتفات إلى دعوة المبعوث الأممي هانس غروندبرغ للتحلي بالهدوء وضبط النفس مع استمرار المفاوضات وتجنب الأفعال التي لا طائل منها".

وأضافت: "نحث الحوثيين تحديدا على الاعتدال في مطالبهم والتعاطي بشكل بناء مع المبعوث الأممي كي تستمر الهدنة وتتطور إلى وقف فعال لإطلاق النار وتمهيد الطريق لعملية شاملة تفضي إلى السلام".

من جانبها، أدانت فرنسا "التصريحات التهديدية التي أدلى بها الحوثيون ضد جيران اليمن (في إشارة إلى السعودية والإمارات)، في الوقت الذي يلزم فيه العمل من أجل السلام".

إلى ذلك، قالت الخارجية الأمريكية في بيان لها، "إن الولايات المتحدة تشعر بقلق عميق من انتهاء الهدنة دون أن تتوصل الأطراف إلى اتفاق لتمديدها".

 وأوضحت "أن الولايات المتحدة ترحب بدعم الحكومة اليمنية لاقتراح الهدنة الموسع الذي قدمته الأمم المتحدة"، وطالبت جماعة الحوثي بـ"مواصلة المفاوضات بحسن نية".

وأعلنت الولايات المتحدة "أن الخطاب الحوثي الذي يهدد شركات الشحن والنفط التجارية العاملة في المنطقة غير مقبول".

ويسيطر الحوثيون منذ سبتمبر 2014، على غالبية المحافظات وسط وشمال اليمن، بينها العاصمة صنعاء، فيما أطلق تحالف عربي بقيادة السعودية، في 26 مارس من 2015، عمليات عسكرية دعما للجيش اليمني لاستعادة تلك المناطق من قبضة الجماعة.

وأودت الحرب الدائرة في اليمن، حتى أواخر 2021، بحياة 377 ألف شخص، كما ألحقت بالاقتصاد اليمني خسائر تراكمية تقدر بـ 126 مليار دولار، في حين بات 80 % من الشعب اليمني بحاجة إلى مساعدات إنسانية، حسب الأمم المتحدة.