أحدث الأخبار
  • 09:15 . المغرب تعيد فتح سفارتها في العراق بعد 18 عاماً من إغلاقها... المزيد
  • 09:13 . السعودية والكويت تطالبان بتحرك أوروبي ضد وقائع حرق المصحف... المزيد
  • 09:08 . الإمارات تهدي موريتانيا حيوانات مفترسة وغزلانا دعماً لمحمية "آوليكات"... المزيد
  • 06:41 . الإمارات تشارك في جلسة مجموعة العمل الصحية الأولى لمجموعة العشرين بالهند... المزيد
  • 11:23 . "الأرصاد" يتوقع استمرار هطول الأمطار ويدعو إلى تجنّب الأودية... المزيد
  • 11:12 . جنرال أمريكي يحذر من مخاطر نشوب حرب مع الصين في 2025... المزيد
  • 11:07 . تويتر: المستخدمون سيكون بوسعهم الطعن على تعليق الحساب... المزيد
  • 11:06 . بعد عملية القدس.. بايدن يتعهد بالالتزام بأمن "إسرائيل" وبلينكين يقدم الولاء للاحتلال... المزيد
  • 11:04 . موقع عبري: دول التطبيع تشارك في مؤتمر سيبراني مع الاحتلال الإسرائيلي... المزيد
  • 10:42 . مئات الفلسطينيين في الضفة الغربية وغزة يحتفلون بعملية القدس... المزيد
  • 10:39 . أبوظبي تدين عملية القدس الفدائية وتصفها بـ "الإرهابية" و"العمل الإجرامي”... المزيد
  • 10:37 . مانشستر سيتي يطيح بأرسنال من كأس الاتحاد الإنجليزي... المزيد
  • 01:05 . الإمارات توقع اتفاقاً لبناء مصنع لإنتاج الكاكاو في ساحل العاج... المزيد
  • 08:54 . "نافس": سداد الغرامات لا يعفي منشآت القطاع الخاص من مستهدفات التوطين... المزيد
  • 08:33 . منظمات دولية: تعيين سلطان الجابر رئيساً لقمة المناخ خطوة تهدد نجاح المؤتمر... المزيد
  • 08:32 . أذربيجان تستدعي سفير إيران في باكو على خلفية هجوم السفارة بطهران... المزيد

تجاهل النشيد الوطني اليمني في حفل اختتام فعاليات "تحدي القراءة العربي" يثير غضب واستفزاز اليمنيين

من فعاليات اختتام مسابقة تحدي القراءة العربي
رصد خاص – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 12-11-2022

أثار تجاهل ذكر اليمن ونشيدها الوطني من حفل اختتام فعاليات "تحدي القراءة العربي"، الذي أقيم في إمارة دبي برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، استفزاز وغضب اليمنيين على منصات التواصل الاجتماعي.

ونشر الحساب الرسمي لبرنامج تحدي القراء العربي، تغريدة على توتير مرفقة لما أسماه "أكبر أوبريت وطني تمّ تجميعُه من الأناشيد العربية الوطنية بصوت مجموعة من الفنانين العرب خلال تقديمه في الحفل الختامي من الدورة السادسة من “تحدي القراءة العربي” والذي أقيم في إمارة دبي".

وكان لافتاً غياب اليمن وليبيا والصومال وجزر القمر، وشطب نشيدها الوطني من الأوبريت على الرغم من وجود مشاركين من بعض هذه الدول في البرنامج الذي اختمت فعالياته يوم الخميس، وتوجت بجائزته الطفلة السورية شام البكور بلقب تحدي القراءة العربي بموسمه السادس.

ولم تعلق إدارة المسابقة على استفسارات النشطاء اليمنيين حيال هذا الخطأ الذي وصفوه بـ"المقصود"، في حين ذهب آخرون إلى كيل التهم أبوظبي وسياستها العدائية تجاه اليمن وتاريخه وثقافته، حسب وصفهم.

وقال الصحفي اليمني المقيم في سلطنة عمان سمير النمري، "حذفت الإمارات النشيد الوطني اليمني من أوبريت القراءة ضمن مساعيها المستمرة لدعم انفصال جنوب اليمن وتسليم الشمال للحوثيين.. ويبقى السؤال الحائر: لماذا تصنع كل هذا؟

الإعلامي اليمني بشير الحارثي علق قائلاً: "تعمد دولة الامارات إبعاد النشيد الوطني اليمني دون بقية الدول العربية في مهرجان تحدى القراءة رغم مشاركة اليمن فيه عمل مستنكر من كل الشعوب العربية الأحرار.. هذا الفعل الصبياني يؤكد حقيقة عقدة النقص أمام اليمن تاريخاً وحضارة ومجداً 7 آلاف سنة.. لن تطالوه أيها الطارئون على التاريخ والجغرافيا".

وقال عبدالله الحرازي "تعمد تغييب النشيد الوطني اليمني، أجمل وأفضل نشيد وطني عربي بكل المقاييس اللغوية والفنية، أمر يدعونا للفخر كيمنيين، فلا يشرف اليمن ولا أي يمني أن يعزف نشيدها الوطني الطاهر في ماخور نتن".

وعلق الصحفي علي العقبي على تجاهل النشيد الوطني اليمني بالقول: "هذا يدل على الكراهية والعقلية الصغيرة جداً لمن يريدون إيذاء اليمن واليمنيين وإساءة معاملتهم حتى بمثل هذه الأعمال".

وتابع: "اليمن عظيم، والأقزام الذين يحاولون إلحاق الأذى به سيندمون القادم بيننا التاريخ سيتحدث".

وكتب الصحفي اليمني همدان العليي "شارك اليمن في المسابقة.. لكن نشيده الوطني غاب عن هذا الأوبريت.. كيف يفهم الشعب اليمني هذا التجاهل؟ لماذا تصرون على الإساءة لليمنيين؟ تذكروا بأن الأيام دول".

الإعلامي اليمني المقيم في السعودية محمد الضبياني كتب قائلاً: "شطب اليمن ونشيدها الوطني من حفل اختتام فعاليات تحدي القراءة العربي في دبي الذي أقيم برعاية من حاكم دبي خطيئة كبرى، وإساءة بالغة لليمن وشعبها".

وأضاف "دعوة لكل المغردين اليمنيين لإدراج فيديو النشيد الوطني اليمني تحت هذه التغريدة .. بعد شطبه من الفعالية".

وتساءل فارس الحميري بالقول: " وأين النشيد الوطني للجمهورية اليمنية من "أناشيدنا العربية الوطنية"؟

وقال الصحفي اليمني صدام الكمالي: " شارك اليمن في تحدي القراءة العربي وغاب نشيده في ما سمي "أكبر أوبريت وطني مجمع من أناشيد الدول العربية"، وهو بالمناسبة مسروق من فكرة قدمت في افتتاح كأس العرب في قطر وقدمت الأناشيد العربية بنفس هذه الطريقة".

وأضاف "هذا ليس خطأ، يبدو أنه توجه مقصود لشطب اليمن الجمهوري".

الكاتب الصحفي غمدان اليوسفي تساءل هو الآخر بالقول: " ماذا تفهم من رسالة الإمارات تغييب النشيد الوطني اليمني، برغم المشاركة اليمنية في التحدي؟!".

أما الإعلامي مختار الفقيه فعلق قائلاً: " هل وصلت الأمية في تحدي القراءة العربي إلى أن جميع الحاضرين والمنظمين والمشاركين لم يدركوا أنهم أسقطوا نشيدا وطنيا لأعرق دولة في المنطقة.. ورغم أن الفكرة من أساسها مقلدة من حفل افتتاح كأس العرب في قطر.. إلا أن الدوحة نجحت وخسرت دبي في استيفاء الأناشيد الوطنية للأوطان العربية".

والخميس، أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، اختتام فعاليات تحدي القراءة العربي، وتتويج الطفلة السورية شام البكور بلقب تحدي القراءة العربي بموسمه السادس.

وكتب الشيخ محمد بن راشد على تويتر: “اختتمنا بحمد الله اليوم فعاليات تحدي القراءة العربي .. مسابقة شارك فيها 22 مليون طالب من 44 دولة لقراءة 50 كتاب في كل عام دراسي”.

وأضاف سموه "الفائزة هذا العام هي شام البكور من سوريا الحبيبة .. سوريا الحضارة واللغة والثقافة .. سوريا العلم والعلماء والتاريخ".

وتابع: "ضمن تحدي القراءة ومن بين 92 ألف مدرسة شاركت في التحدي فازت مدرسة المختار جازوليت.. من المملكة المغربية كأفضل مدرسة تدعم القراءة وترسخها في أجيالنا.. مبروك للمغرب هذا الحراك الثقافي حيث شارك في التحدي مليون طالب مغربي".

وأردف: "ضمن فعاليات أكبر مسابقة عالمية في القراءة، والتي شارك فيها 126 ألف مشرف على القراءة من 44 دولة حول العالم … فازت من المملكة الأردنية المشرفة نور الجبور … تحية لها .. وتحية لأكثر من 2 مليون طالب شارك من المملكة الأردنية الشقيقة".

وأكد سموه أن "تحدي القراءة هو تحدٍ لصنع حضارة تبدأ بتنوير العقول عبر الكتاب .. هو تحدٍ لنا جميعا لتنفيذ أول وصية نزلت من السماء إلى الأرض .. "إقرأ" .. هدفنا أن يكون في كل بيت قارئ .. ولن نصنع مستقبل أفضل لشبابنا العربي بغير القراءة والمعرفة".